تجربة متكاملة للسياحة والترفيه

جزيرة ياس .. وجهة جاذبة للسياح الأوروبيين

صورة

توفر جزيرة ياس في أبوظبي العديد من عوامل الجذب السياحي والتي تستهوي الكثير من شرائح الزوار وخاصة من القارة الأوروبية، مقدمة لهم وجبات ترفيه حتى الإشباع.

وشاركت الجزيرة في معرض بورصة السياحة العالمية الذي اختتم مؤخراً بالعاصمة الألمانية برلين، حيث استضاف جناح الجزيرة مجموعة من منظمي الرحلات السياحية، ومسؤولي الحجوزات وشركات الطيران في ألمانيا.

وقدمت جزيرة ياس في المعرض العالمي عوامل الجذب لديها التي سجلت أعداداً قياسية من السياح الأوروبيين ومنظمي الرحلات السياحية الدولية ووكلاء السفر، إضافة إلى مسؤولي الفنادق والمطاعم ومتعهدي الحفلات الموسيقية، والاحداث الرياضية، بما في ذلك سباقات السيارات والقوارب الشراعية ورياضة الغولف.

وقال كريم الجنايني، نائب رئيس إدارة الوجهات في جزيرة ياس إن جزيرة ياس تعمل وبشكل مستمر على تطوير وتحسين الخدمات التي توفرها إلى السوق الأوروبية وإلى السياح المسافرين الألمان بشكل خاص والمتمثلة في تقديم تجربة رائعة تدمج بين المعالم السياحية والأنشطة الرياضية والترفيهية المتعددة. لقد ازدادت شهرة جزيرة ياس في ألمانيا نظراً إلى عوامل الجذب السياحي والترفيهي التي نمتلكها ونطورها باستمرار والمدعومة بالحملات الترويجية المختلفة. إن حضورنا معرض ITB برلين يتيح لنا فرصة تقديم كل ما لدينا من عروض جديدة ومثيرة، وفرصة الالتقاء بالشركاء التجاريين الأوفياء واطلاعهم على آخر أخبارنا".

ونمت اعداد السياح الألمان الذين أقاموا في فنادق أبوظبي بنسبة 25 في المئة في يناير الماضي مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق وفقاً للإحصاءات الصادرة عن هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة (TCA). فقد أمضى كل من الزوار الألمان الذي بلغ عددهم 10733 في المتوسط خمس ليال، في حين تحتل ألمانيا المرتبة الرابعة من حيث عدد نزلاء الفنادق في أبوظبي بعد الهند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية على التوالي.

56 رحلة

ويستفيد السياح الألمان من 56 رحلة مباشرة أسبوعياً بين مطار أبوظبي الدولي والمدن الألمانية الكبرى بما في ذلك برلين، ودوسلدورف، وفرانكفورت، وميونيخ. كما ساهم الحصول على تأشيرة الدخول في المطار عند وصولهم للإمارات لحاملي جوازات سفر الاتحاد الأوروبي في جعل جزيرة ياس المكان المثالي للشركات العاملة في أوروبا لاستضافة الاجتماعات والأحداث العالمية.

من جهة أخرى تحظى جزيرة ياس بتغطية كبيرة في التلفزيون الألماني كل عام عندما تستضيف حلبة مرسى ياس سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورميولا 1 بأبوظبي. إذ يمكن للسياح زيارة المكان وممارسة رياضة المشي أو ركوب الدراجات، في حين يمكن لعشاق سباق السيارات الرياضية قيادة السيارات الرياضية بإشراف وتوجيه من مجموعة من المدربين الأكفاء. هذا وتشمل الأنشطة الرياضية الأخرى في جزيرة ياس الرياضات المائية واليخوت الفاخرة وممارسة الغولف في مضمار ياس لينكس، والذي يتميز بدوراته التعليمية المبتكرة التي تلائم عشاق الغولف على اختلاف مستوياتهم.

تجدر الإشارة أيضاً إلى أن جزيرة ياس تضم سبعة فنادق و57 مطعماً تقدم أماكن متنوعة للإقامة، اضافة إلى مختلف أنواع الأطباق من جميع أنحاء العالم، ومجموعة كبيرة من أماكن الترفيه والنوادي، بما في ذلك نادي O1NE جزيرة ياس وهو ناد ترفيهي ليلي يتميز بلمسة الفن الراقي.

وتعتبر جزيرة ياس المركز الترفيهي الرائد في أبوظبي كما تضم قاعة دو ودو ارينا اللتين استضافتا في السابق العديد من الحفلات لمغنيين وفرق عالمية مثل ذا رولينج ستونز، ومادونا، وريهانا وميتاليكا، وامنيم. ومن المقرر أن تستضيفا حفلات أخرى في الأشهر المقبلة لمغنيين مثل بلاك ساباث، وجاستن تيمبرليك، وماكليمور.

كما تضم جزيرة ياس نشاطات عائلية متنوعة مثل عالم فيراري أبوظبي، حيث توجد أسرع أفعوانية في العالم، وياس ووتروورلد أبوظبي وهي أكبر حديقة ألعاب مائية في الإمارات وفيها 43 لعبة ومنزلقة مائية، هذا اضافة إلى خدمة سي وينجز التي توفر للزوار فرصة ركوب الطائرة المائية والاستمتاع بمناظر تحبس الأنفاس فوق جزيرة ياس.

أما الباحثون عن عطلة هادئة فيمكنهم التوجه إلى المنتجعات المتعددة أو زيارة ياس مارينا الذي شهد توسعة مؤخراً ويوفر تشكيلة مطاعم ومنطقة ترفيهية في أجواء ساحرة ومريحة. هذا وتقدم جزيرة ياس خدمات مميزة وعروضاً ترفيهية لجميع الأعمار وأصبحت بحق الوجهة الأولى للتسلية والمرح والترفيه في المنطقة بأسرها بسبب موقعها المتميز والمناسب بين مدينتي أبوظبي ودبي، إذ تبعد جزيرة ياس 7 دقائق عن مطار أبوظبي الدولي، و25 دقيقة عن مدينة أبوظبي و45 دقيقة عن مدينة دبي.

 

دول الخليج والثورة الصناعية الجديدة

بدر سليم سلطان العلماء*

عندما بدأت الثورة الصناعية الأولى قبل ما يقرب من 250 عاماً مضت، كان من السهل على أي مراقب بسيط ملاحظة النقلة النوعية الكبيرة التي أحدثتها، فمن إنتاج يعتمد بالكامل على العمل اليدوي، إلى إنتاج آلي بكميات ضخمة تخرج من معامل تدار بالفحم الحجري، آنذاك كان التغير ملموساً. أما اليوم، فتعيش دول الخليج العربي ومعها باقي دول العالم المتقدم، ثورة صناعية عالمية جديدة، قد تكون أقل وضوحاً من حيث الشكل، لكنها بلا شك لا تقل أهمية عن سابقتها.

هذا بالضبط ما سيتدارسه قادة الأعمال في الدورة الثانية من القمة العالمية لصناعة الطيران التي ستعقد في أبوظبي في السابع والثامن من إبريل 2014، حيث ستركز القمة، والتي تستضيفها وحدة مبادلة لصناعة الطيران والخدمات الهندسية، على صياغة دعائم الاقتصاد المستدام، كما ستسلط الضوء على التحديات التي تفرضها محاولة التوجه إلى المزيد من التصنيع والنمو مع تحقيق التكيف مع التغيرات الاجتماعية والاقتصادية التي يشهدها العالم في الوقت ذاته.

وتلعب صناعة الطيران حول العالم دوراً محفزاً لظهور نوع جديد من التطور الصناعي. وقد أدركت الكثير من دول العالم، ومن أهمها دول الخليج العربي، أهمية قطاع الطيران كفرصة لبناء القدرات الصناعية، وذلك لما تتميز به هذه الصناعة من مواصفات عالية في التصنيع، وما تتطلبه من كوادر بشرية ذات مهارات متقدمة. كما أن التقنيات المستخدمة في صناعة الطيران تنتقل لتستخدم في العديد من قطاعات الصناعة الأخرى.

وتمكنت المنطقة خلال العقد الماضي من تعزيز قدراتها كلاعب أساسي في قطاع الطيران، وليس أدل على ذلك من دور كل من الاتحاد للطيران وطيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية في إحداث ثورة حقيقية في مجال النقل الجوي. ومع هذا التقدم الكبير الذي استطاعت شركات الخطوط الجوية تحقيقه، عملت دول الخليج العربي على توسيع قدراتها في قطاع صناعة الطيران وبمختلف أنشطته من خلال مشاريع جديدة شملت جميع قطاعات سلسلة التوريد بدءاً من تصنيع مكونات الطائرات إلى إطلاق الأقمار الصناعية.

وتعد إمارة أبوظبي دليلاً مثالياً على ذلك، فقد أصبحت الإمارة مركزاً للنمو في مجال قطاع النقل الجوي وصناعة الطيران والدفاع والفضاء، كما يتضح في الاستثمارات الحكومية والشراكات في منشآت التصنيع والصيانة الجديدة وتكنولوجيا الأقمار الصناعية وتكنولوجيا الفضاء والبنية التحتية. وتظهر الإمارة، من خلال تضافر الجهود والخطط المتماسكة، امتلاكها القدرات اللازمة لتصبح مركزاً رئيسياً لصناعة الطيران والإبداع في قطاعات النقل الجوي وصناعة الطيران والفضاء.

ويشكل ذلك كله عنصراً أساسياً ضمن رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، وهي الرؤية التي يجري تطبيقها في مناحي الحياة كافة في الإمارة، وبخاصة في نبراس- مجمع صناعة الطيران الذي يقع حول مطار العين الدولي على مساحة 25 كيلومتراً مربعاً، والذي خصص لتنشط فيه الشركات العاملة في هذه القطاع.

ونحن ملتزمون في شركة ستراتا للتصنيع بدعم هذه الرؤية، حيث نساعد، من خلال التعاون مع كبريات شركات تصنيع الطائرات العالمية، على بناء مركز قائم على المعرفة ومتكامل لقطاع صناعة الطيران في أبوظبي، مدعوماً بالكوادر الوطنية المتميزة، حيث أصبحت ستراتا للتصنيع اليوم مورداً عالمياً لمكونات أساسية من مكونات هياكل الطائرات.

وتمثل القدرة على جذب الكفاءات الوطنية الشابة للعمل في قطاع صناعة الطيران عامل النجاح الرئيسي، ولذلك فقد عملت ستراتا على إطلاق العديد من المبادرات في هذا الصدد. وتتميز الوظائف التي يوفرها قطاع صناعة الطيران بالقيمة العالية والمستوى المتقدم من المهارات الاحترافية. ومما يدل على سلامة النهج الذي اتخذته ستراتا في هذا الصدد، وصولنا في أقل من ثلاث سنوات إلى معدل توطين بلغ 40% في مختلف الفئات الوظيفية. ونلتزم في ستراتا للتصنيع بتوطين 50% من الوظائف بحلول العام 2015.

وستناقش القمة العالمية لصناعة الطيران للعام 2014 جميع هذه القضايا، وسترحب بمجموعة جديدة من المشاركين وستضم مجموعة أوسع من المواضيع والمحاور، كما ستنضم فعاليات جديدة للرؤساء التنفيذيين في صناعة الطيران وقطاعات النقل الجوي والدفاع والفضاء.

وسيتشارك خبراء من كل من شركات الأسواق الناشئة والمتقدمة خبراتهم حول الطريقة التي يمكن للاستثمارات في هذه القطاعات من خلالها لعب دور محفز لنوع جديد من التطور الصناعي، ودعم التصنيع وتحسين معايير سلسلة الإمداد وخلق فرص عمل تتميز بمستوى عالٍ من المهارات. وسيكون جذب الكوادر البشرية للعمل في قطاع صناعة الطيران موضوعاً رئيسياً على أجندة فعاليات القمة، وذلك من خلال إطلاق مبادرة "السفراء الدوليين لصناعة الطيران" المصممة لإلهام وتعليم الشباب الذي تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 25 عاماً. وستدعم المبادرة جهود العاملين في قطاع التعليم لتقديم منهاج دراسي ناجح في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وستقدم لأولياء الأمور معلومات كافية من أجل اتخاذ قرارات تعليمية صائبة تخص أبنائهم.

* نائب الرئيس الأول لمبادلة لصناعة الطيران والرئيس التنفيذي لشركة «ستراتا للتصنيع»

 

«الريتز-كارلتون» تفتتح منتجعاً في كيوتو اليابانية

افتتحت شركة فنادق الريتز-كارلتون وشركة سيكيسوي هاوس المحدودة وهي إحدى أبرز شركات التطوير العقاري في اليابان، فندق الريتز-كارلتون، كيوتو في أحد أغنى المدن ثقافياً في العالم. ويعتبر هذا الفندق من بين أبرز الفنادق المرتقبة في عام 2014 وهو أول فندق دولي فخم في المدينة وأوّل منتجع مدني في اليابان.

يقع المنتجع بمحاذاة النهر في وسط المدينة التي اشتهرت بمعابد زن وبقصورها وحدائقها ويوفر أناقة لا مثيل لها وخدمة متميزة لطالما اشتهرت بها فنادق الريتز-كارلتون وقد حافظ على الإرث الثقافي للمدينة في تصميمه.

وقال هيرفي هملر، الرئيس والرئيس التنفيذي للعمليات في الريتز-كارلتون: "يشرفنا افتتاح الفندق الرابع للريتز-كارلتون في اليابان في مدينة كيوتو الجميلة. يتطلع ضيوفنا إلى اكتشاف وجهات جديدة تلهمهم ولطالما أرادوا أن نفتتح فندقاً في هذا الموقع الخلّاب. أظن أن هذا الفندق يوفر نافذة إلى تاريخ اليابان وهو خير إضافة إلى فنادق الريتز-كارلتون الـ85 حول العالم".

يعتبر منتجع الريتز-كارلتون، كيوتو ملاذاً ملؤه السكينة ويقع على ضفاف نهر كاماغوا في نيجو أوهاشي على مقربة من وسط مدينة كيوتو بما في ذلك المناطق المشهورة بالتسوّق والترفيه مثل جيون وكواراماتشي-دوري.

وتقدم غرف وأجنحة الفندق إطلالة رائعة على النهر وجبال هيغاشياما. وقد حافظ المهندسون والمصممون في مبنى الفندق على تصميم مشابه لمنزل وباحة من حقبة ميجي. وقد صمم الداخل كل من بيتر ريميديوس وشركة سبين ستوديوز ليكون تحية إلى التقاليد اليابانية بفضل النقوش التقليدية التي ابتكرها حرفيون محليون بالإضافة إلى حديقة ضخرية ذات طراز زن والتصاميم المائية التي تشمل شلالاً يرتفع بطول أربعة طوابق في وسط الفندق.

يتميّز جناح كاماغوا والأجنحة المماثلة بحديقة خاصة طراز تسوكيميداي ونوافذ مميزة تمتد من الأرض إلى السقف لتكون ملاذاً يستمتع فيه الضيوف بأقصى درجات الفخامة وأفضل خدمة مع إطلالة بانورامية على النهر والجبال. يقع منتجع الريتز-كارلتون الصحي عند أسفل الشلال ويضم سبع غرف خاصة للعلاجات ويقدم خدمة خاصة مستوحاة من ثقافة اليابان وعلاجات السبا التي تشمل التدليك التقليدي بالضغط الإبري .

 

وجهة للعطلات

جزيرة ياس هي وجهة التسلية والترفيه المفضلة، وواحدة من أرقى الوجهات لقضاء عطلات نهاية الأسبوع، والعطلات الرومانسية والمتعة مع الشريك أو العائلة أو الأصدقاء. وتتميز جزيرة ياس بالفعاليات المدهشة، وعروض الفنانين المتجولين وتلك التي تقام في منتدى دو، وميدان دو، ويعتبر نادي O1NE جزيرة ياس من الأماكن الليلية الأكثر جذباً في الإمارات.

كما تمتاز جزيرة ياس بأروع المغامرات المائية التي توفرها ياس ووتروورلد. وتضم أسرع أفعوانية في العالم، فورمولا روسا، التي تتحرك بسرعة تتجاوز 240 كم/ساعة. في حين يعتبر عالم فيراري أبوظبي أكبر مدينة ألعاب مغطاة في العالم. ويمكن الاستمتاع بالمناظر الرائعة أثناء ممارسة رياضة الغولف في مضمار ياس لنكس. ويمكن أيضاً قيادة سيارة محركها من طراز V6 قوة 3000 حصان أو أستون مارتن جي تي 4 على نفس المضمار الخاص بالسباق الرئيسي للمحترفين.

كما يمكن الوصول إلى جميع الوجهات السياحية بسهولة من خلال خدمة النقل المجانية ياس إكسبرس، وتتوفر فرصة التنزه على طول الشاطئ ذي المياه الفيروزية الهادئة في مرسى ياس والاسترخاء على رمال شاطئ ياس الدافئة الخلّابة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات