الجرائم الإلكترونية تستهدف الشركات في 2020

رصدت دراسة مؤخراً تغيّراً في أنماط الجريمة الإلكترونية خلال عام 2020، حيث صارت تستهدف بشكل أكبر الشركات والمؤسسات بدلاً من التركيز على الأفراد.

ووجدت الدراسة التي أجراها مركز موارد سرقة الهوية (أي.تي.أر.سي)، وهو مؤسسة غير ربحية، تهدف لمتابعة الجرائم الإلكترونية أن عدد جرائم سرقة البيانات في الولايات المتحدة تراجع في 2020 بنسبة 19% إلى 1108 جرائم، في حين أن الجرائم الإلكترونية، التي تستهدف الأفراد تراجعت 66% خلال الفترة نفسها مقارنة بالعام السابق. وأشار إلى أن جرائم الاحتيال وطلبات الفدية أصبحت الآن هي النمط المفضل لمجرمي الإنترنت.

طباعة Email