الاتحاد الأوروبي والصين يضعان اللمسات الأخيرة على اتفاق استثماري

ذكر رئيس مجموعة اقتصادية أوروبية اليوم في بكين أن الاتحاد الأوروبي والصين ربما يضعان اللمسات الأخيرة من اتفاق استثماري، كان بعيد المنال سابقاً، في الأيام القليلة المقبلة.

 وسيضمن اتفاق الاستثمار بين الاتحاد الأوروبي والصين، الذي تطلب إعداده سبع سنوات، إمكانية أن تتنافس شركات أوروبية في الصين مع شركات محلية، على قدم المساواة. وسيضمن أيضاً حرية وصول شركات صينية إلى أسواق أوروبية.

وكان مفاوضون من الجانبين على وشك تحقيق تقدم مفاجئ هذا الأسبوع بعد أن قدمت الصين بعض التنازلات، فيما يتعلق بحرية الوصول إلى قطاعاتها المالية والتصنيعية والعقارية، طبقاً لما ذكرته صحيفة «ساوث تشاينا مورنينج بوست» الصينية ومقرها هونج كونج.

 وعلى الجانب الآخر، وافق الاتحاد الأوروبي من حيث المبدأ على منح الصين حرية الوصول إلى قطاعاته للطاقة المتجددة، طبقاً لما ذكرته الصحيفة، نقلاً عن مصدر دبلوماسي في بروكسل.

 وقال يورج فوتكه، رئيس غرفة التجارة بالاتحاد الأوروبي في الصين إن «الغرفة التابعة للاتحاد الأوروبي تأمل بشكل كبير في إمكانية وضع اللمسات النهائية للمفاوضات بشأن الاتفاق الشامل حول الاستثمار بين الاتحاد الأوروبي والصين في الأيام المقبلة».

 وكان زعماء صينيون وأوروبيون قد قالوا سابقاً إنهم يأملون في التوصل لاتفاق بحلول أعياد الميلاد «الكريسماس».

 وتجاوزت الصين هذا العام الولايات المتحدة كأكبر شريك تجاري للاتحاد الأوروبي، حيث بلغ حجم التجارة الثنائية في الأشهر التسعة الأولى، 516.8 مليار دولار، ليتخطى حجم التجارة للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وهو 501 مليار دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات