«أوراكل» تغادر سيليكون فالي إلى تكساس

أعلنت مجموعة «أوراكل» الأمريكية المتخصصة في البرمجيات الجمعة عزمها نقل مقرها من سيليكون فالي إلى تكساس، لتحذو بذلك حذو سلسلة شركات غادرت كاليفورنيا.

وأوضحت المجموعة أن هذا القرار سينعكس إيجاباً على نموها وسيقدم «مرونة إضافية للموظفين بشأن مكان العمل وطريقته».

وأشارت إلى أن ذلك سيحصل «تبعاً للدور المناط بكل موظف، ما يعني أننا سنتيح لكثير من موظفينا اختيار مكان مكتبهم أو مواصلة العمل من المنزل، بدوام جزئي أو كامل».

وستنقل «أوراكل» مقرها من ريدوود شورز في كاليفورنيا إلى أوستن بولاية تكساس التي تستقطب منذ زمن بعيد شركات التكنولوجيا وتستضيف مهرجان «ساوث باي ساوثويست».

وقال حاكم الولاية غريغ أبوت عبر تويتر «ها هي شركة عملاقة جديدة تأتي إلى تكساس».

وكان رئيس «تيسلا» إلون ماسك أعلن بدوره أخيرا عن خطط للانتقال إلى تكساس حيث ستنشئ شركته للسيارات الكهربائية الفاخرة «تيسلا» مصنعاً جديداً وحيث تملك أيضا «سبايس إكس» و«بورينغ كومباني» التابعتان له مقار لهما.

وكان ماسك قد لوّح في الربيع بترك كاليفورنيا بعدما أرغمت السلطات مصنعه على الإغلاق أسابيع تفادياً لتفشي وباء كوفيد-19.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات