النفط ينزل من أعلى مستوى بضغط قيود كورونا

 نزلت أسعار النفط امس من أعلى مستوياتها في أشهر مع استمرار تزايد الإصابات بفيروس كورونا عالميا وتجدد إجراءات الإغلاق، التي شمل أحدثها فرض قيود صارمة في جنوب كاليفورنيا بالولايات المتحدة، أكبر دولة مستهلكة للخام في العالم.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 21 سنتا بما يعادل 0.4 بالمئة إلى 49.04 للبرميل، في حين تراجعت عقود خام غرب تكساس الوسيط 25 سنتا أو 0.5 بالمئة إلى 46.01 دولاراً للبرميل. وختم الخامان الأسبوع الماضي على مكاسب للأسبوع الخامس على التوالي.

وقال إدوارد مويا، كبير محللي السوق في أواندا، «قلص الخام مكاسبه السابقة من نشر اللقاح بعد أن سجلت مقاطعة لوس أنجليس ذروة قياسية جديدة لإصابات فيروس كورونا ورفعت كوريا الجنوبية مستوى توخي الحذر».

 وبموجب القيود في كاليفورنيا، تغلق مجدداً صالونات تصفيف الشعر وتقليم الأظافر ومتاجر رسم الوشم.

وأعلنت منطقة بافاريا في جنوب ألمانيا أمس الأول فرض إجراءات أكثر صرامة حتى الخامس من يناير، بينما شددت السلطات في كوريا الجنوبية قواعد التباعد الاجتماعي في العاصمة سول والمناطق المحيطة بها وتستمر هذه القيود لنهاية الشهر على أقل تقدير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات