الدولار يرتفع بعد تعليق بعض التمويلات الطارئة في المركزي الأمريكي

ارتفع الدولار مقابل سلة من العملات في التعاملات المبكرة في لندن، موقفاً اتجاهه النزولي حين دعا وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين إلى إنهاء بعض الإقراض الطارئ الذي يقدمه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

ويعيد تحرك منوتشين تخصيص نحو 455 مليار دولار وُجهت إلى الخزانة إلى سبل إنفاق أخرى، ولكن بعض المستثمرين ينتابهم القلق بشأن إنهاء برامج يعتقدون أنها تقوم بدور حيوي في طمأنة الأسواق. ونزلت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات لأدنى مستوياتها منذ التاسع من نوفمبر.

كما قال مجلس الاحتياطي إنه سيفضل أن تظل الحزمة الكاملة من التسهيلات الطارئة التي جرى إنشاؤها خلال الجائحة تقوم بدورها المهم كمصد في مواجهة نادرة مفتوحة مع الحكومة.

وقلص الإعلان التفاؤل الناجم عن تقارير ذكرت أن أعضاء بمجلس الشيوخ من الحزبين الجمهوري والديمقراطي اتفقوا على استئناف محادثات بشأن حزمة تحفيز أخرى مرتبطة بفيروس كورونا.

وسجل مؤشر الدولار 92.335 ليستقر بعد أن نزل أثناء الليل ثم ارتفع مجدداً مع فتح الأسواق الأوروبية. وعزا محللون أجواء الحذر إلى ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا. لكن الدولار منخفض بنحو 0.5% في الأسبوع، إذ تلقت المعنويات في سوق العملة الدعم من فوز الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن وإحراز تقدم صوب تطوير لقاح لكوفيد-19.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات