الأسهم الأوروبية تغلق عند أعلى مستوى في 8 أشهر بعد «اللقاح الجديد»

أغلقت سوق الأسهم الأوروبية عند أعلى مستوى في أكثر من ثمانية أشهر اليوم بعد بيانات إيجابية من شركة مودرنا بشأن لقاح للوقاية من مرض كوفيد-19 وبيانات مشجعة من الصين، وهو ما عزز ثقة المستثمرين في وتيرة أسرع للتعافي الاقتصادي.

 وأصبحت مودرنا ثاني شركة لصناعة الأدوية في أسبوع تعلن عن فعالية مرتفعة للقاح تجريبي مضاد لفيروس كورونا بعد أن أصدرت فايزر إعلانا مماثلا في التاسع من نوفمبر.

 وقال مايكل هيوسن كبير محللي السوق في (سي إم سي ماركتس) «كلما زاد عدد الشركات التي يمكن أن تطور لقاحا مرشحا لأن يظهر فعالية، كلما زاد تفاؤل المستثمرين بشأن القدرة على رؤية منفذ للخروج من هذه الجائحة وعودة النشاط الاقتصادي نوعا ما إلى طبيعته.»

 وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 1.3 بالمئة بدعم من مكاسب قوية لأسهم شركات النفط عقب قفزة أربعة بالمئة في أسعار الخام.

 وارتفع مؤشر أسهم البنوك الأوروبية 3.1 بالمئة مدفوعا بققزة 16 بالمئة لأسهم بنك (بي بي في إيه) الإسباني بعد أن قالت مجموعة (بي إن سي) للخدمات المالية إنها ستشتري أنشطته في الولايات المتحدة مقابل 11.6 مليار دولار نقدا.

 والمؤشر القياسي ستوكس 600 مرتفع حوالي 40 بالمئة عن مستوياته المنخفضة التي هوى إليها في مارس ويتجه نحو تسجيل أفضل أداء شهري في حوالي ثلاثة عقود.

 وفي وقت سابق اليوم، لقيت السوق دعما من بيانات تظهر أن إنتاج المصانع في الصين ارتفع بأسرع من المتوقع في أكتوبر وأيضا قفزة في مبيعات التجزئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات