«فايزر» تطلق حملة توعية بسرطان الرئة

أعلنت فايزر، شركة الصناعات الدوائية الرائدة، عن إطلاق حملتها التوعوية بسرطان الرئة في المملكة العربية السعودية، بمناسبة الشهر العالمي لسرطان الرئة. وتستمر الحملة مدة شهرٍ كامل، وتسعى لتمكين ودعم المرضى وعموم المجتمع المحلي.

ويعتبر سرطان الرئة أحد أكثر أنواع السرطانات الـ 5 المسببة للوفاة في السعودية، وتهدف الشركة عبر حملتها إلى توعية المرضى بأهمية الكشف المبكر عن المرض وخيارات العلاج، بالإضافة إلى تزويدهم بأحدث المعلومات المتعلقة بسرطان الرئة غير صغير الخلية «NSCLC»، ما يساهم بتحسين حالتهم الصحية وزيادة فحوص الواسمات الحيوية الورمية، بالإضافة لإنقاص معدل الوفيات المرتفع. 

ويبقى سرطان الرئة المسبب الأكثر شيوعاً للوفيات المتعلقة بالسرطان عالمياً، ويمثل علاجه تحدياً صعباً نظراً لخواصه المتغايرة وتنوع النتائج المخبرية الناتجة عنه، فضلاً عن المقاومة الدوائية. وتحدث الإصابة بسرطان الرئة غير صغير الخلية عندما تنشأ الخلايا الورمية على حساب أنسجة الرئة. 

وتدعو التحديات المرتبطة بسرطان الرئة إلى اتّباع طرق علاجية خاصّة بكل مريض والتركيز على ضمان علاج المرضى بالأدوية المناسبة بشكل فوري. وساعد اكتشاف مثبطات التيروزين كيناز «TKIs» أو العلاجات التي تستهدف الواسمات الحيوية الورمية مؤخراً على تحسين حالة المرضى المصابين بسرطان الرئة غير صغير الخلية.

وبهذه المناسبة، قال محمد عكاشة، رئيس قسم علاج الأورام في شركة فايزر لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط: «تتمحور كافة جهودنا بشكل أساسي حول مصلحة المريض، ونواصل التزامنا بمحاربة سرطان الرئة من خلال التعاون مع أبرز الباحثين والمتخصصين بالرعاية الصحية والمؤسسات الحكومية ومجموعات المرضى لتقديم مستويات رعاية أفضل للمريض.

ويحتل التشخيص المبكر أهمية بالغة في تحسين حالة المريض الصحية، وقد برزت فحوص الاضطرابات الجينية لتلعب دوراً مركزياً في السيطرة على المرض؛ حيث تقدم معلومات قيّمة تساعد في وضع مخططات العلاج».

وأكدت فايزر التزامها بنشر الوعي بمخاطر استهلاك التبغ عبر الحملات الدولية واستثمارها بعيادات الإقلاع عن التدخين؛ حيث يبقى التدخين في مقدمة مسببات سرطان الرئة في المنطقة وفق آخر الدراسات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات