الاتحاد الأوروبي يعتزم فرض رسوم بـ 4 مليارات دولار على منتجات أمريكية

 أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فالديس دومبروفسكيس، أن الاتحاد الأوروبي يعتزم فرض رسوم جمركية بقيمة 4 مليارات دولار (37. 3 مليارات يورو) على منتجات أمريكية، في إطار النزاع الدائر بين الجانبين حول دعم شركتي تصنيع الطائرات ايرباص وبوينج.

 وقال إن منظمة التجارة العالمية أصدرت حكماً مؤخراً يسمح للاتحاد الأوروبي بفرض رسوم جمركية، مضيفاً أن «هذا ما سنفعله».

 ويسمح الحكم، الذي صدر منتصف أكتوبر، للاتحاد الأوروبي بفرض رسوم جمركية على واردات سلعية من الولايات المتحدة للرد على الدعم غير العادل لقطاع تصنيع الطائرات.

ويمثل إعلان المفوضية الأوروبية اليوم أحدث خطوة في مسلسل النزاع التجاري بين واشنطن وبروكسل المستمر منذ 15 عاماً بشأن الدعم الحكومي لشركتي الطيران الأوروبية ايرباص والأمريكية بوينج.

 ويتبادل الجانبان الاتهامات بتقديم دعم بصورة غير عادلة لأكبر شركتين للطائرات في العالم، وهما كونسورتيوم «ايرباص» الأوروبي والمنافس الأمريكي «بوينج».

 وكانت منظمة التجارة قررت العام الماضي السماح للولايات المتحدة بفرض رسوم جمركية على منتجات من الاتحاد الأوروبي بقيمة 5. 7 مليارات دولار (3. 6 مليارات يورو) سنوياً.

 وقال دومبروفسكيس بعد اجتماع مع وزراء تجارة الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد سيظل منفتحاً على الحوار، وأن المفوضية تفضل أن يقوم الجانبان بإسقاط الرسوم التي فرضها كل طرف على بضائع الآخر، مضيفاً «أوضحنا في كل مرحلة أننا نريد تسوية هذا النزاع المستمر»

 وأضاف أنه إلى جانب الرسوم التي سيتم فرضها على قطاع الطائرات، سيتم فرض رسوم على منتجات زراعية وصناعية أمريكية أخرى.

 من ناحيته أعرب وزير الاقتصاد الألماني بيتر التماير عن أمله في أن تسلك الإدارة الأمريكية القادمة برئاسة الرئيس المنتخب جو بايدن طريقاً لإنهاء النزاع.

 وقال الوزير الألماني إن المناقشات مع وزراء التجارة في الاتحاد الأوروبي أظهرت أن أغلبية الدول الأوروبية ترى أن نتيجة الانتخابات الأمريكية «فرصة لإعادة ضبط العلاقات التجارية وحل النزاعات مع الولايات المتحدة».

 وقال ألتماير إن هذا يمكن أن يدفع العلاقات التجارية إلى مسار بعيداً عن السياسات الحمائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات