14 مليار ريال قروضاً لتطوير مشروع سياحي سعودي مساحته تعادل «بلجيكا»

جون باغانو

صرح الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير بأن الشركة تعتزم التوقيع على قرض بقيمة 14 مليار ريال (3.7 مليار دولار) مع خمسة بنوك محلية بنهاية العام الجاري، في الوقت الذي تكثف فيه أعمال الإنشاء في مشروع سياحي فخم على مساحة تعادل مساحة بلجيكا.

وتسعى الشركة منذ العام الماضي للحصول على تمويل للمشروع الذي يمتد عبر عشرات الجزر على الساحل الغربي للمملكة. إلا أن الرئيس التنفيذي جون باجانو لم يكشف عن البنوك التي ستقدم القروض.

 ونقلت وكالة «بلومبرج» للأنباء عنه إن الشركة حصلت حتى الآن على سبعة مليارات ريال. وقال إنه من المفترض توقيع اتفاق شراكة بين القطاعين العام والخاص حول مرافق المشروع في غضون أيام، وبمجرد الانتهاء من ذلك وتأمين التمويل، سيتم الالتزام بضخ رأس المال للمرحلة الأولى من المشروع.

وأضاف:«نبدأ الآن في زيادة الإنفاق على أعمال البناء، وبالتالي فإن الوقت مناسب للحصول على تسهيلات الديون».

ولفت إلى أن التوسع في النشاط السياحي هو نقطة تركيز رئيسية في خطة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتحويل اقتصاد المملكة.

 وأشار إلى أن الضغوط المزدوجة على الميزانية من جراء جائحة كورونا وتراجع أسعار النفط لم تتسبب في إبطاء العمل في مشروعين سياحيين ممتدين على البحر الأحمر ومشروع لمركز ترفيهي قرب العاصمة.

ومشروع شركة البحر الأحمر للتطوير، الذي يملكه صندوق الاستثمارات العامة في المملكة، هو أكبر مشروع ترفيهي، حيث يمتد على مساحة تتجاوز عشرة آلاف ميل مربع (25900 كيلومتر مربع).

وقال باجانو إنه تم البدء في إنشاء مطار دولي جديد للمنطقة، وتهدف الشركة إلى افتتاح أول أربعة فنادق نهاية عام 2022، و كذلك12 فندقا في العام التالي. ويعني هذا اكتمال المرحلة الأولى من المشروع.

 وأضاف أنه عندما يتم الانتهاء من المشروع بالكامل عام 2030، فإنه سوف يستهدف مليون زائر سنويا، نصفهم من الداخل والنصف الآخر من الخارج.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات