«ستاندرد آند بورز» تخفض تصنيف 60 دولة في 2020

حذرت وكالة «ستاندرد آند بورز» من أن عدداً من الاقتصادات العالمية الكبرى تواجه خطر خفض تصنيفها الائتماني أو تقليص النظرة المستقبلية خلال الأشهر المقبلة. وخفضت الوكالة بالفعل النظرة المستقبلية للتصنيف الائتماني لنحو 60 دولة منذ بداية العام الحالي.

وقال المدير التنفيذي لوكالة التصنيف الائتماني روبرتو سيفون أريفالو، إن التكاليف الهائلة لدعم الأنظمة الصحية والمؤسسات والعمال خلال الوباء غيرت بشكل أساسي الأوضاع المالية لبعض البلدان إلى الأسوأ. وأوضح أريفالو: «نحن نتحدث عن احتمالية خفض تصنيفات دول في الاتحاد الأوروبي أو في بلدان متقدمة مثل اليابان أو المملكة المتحدة، أو الولايات المتحدة التي تمكنت من تنفيذ حزم مالية ونقدية ضخمة».

وتابع: «الأمر الرئيسي هنا هو إلى أين يتجه المسار في المستقبل، إذا رأينا اتجاهاً لظهور نمط هيكلي مختلف فقد نشهد بعض التحركات للتصنيفات الائتمانية». وقد تستمر الوكالة في مراجعة التصنيفات والنظرة المستقبلية في الوقت الحالي وخلال الأشهر القليلة المقبلة، خصوصاً مع تسارع حالات الإصابة بفيروس «كوفيد 19» في بعض البلدان حول العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات