«لاند روڤر» تكشف النقاب عن «ديسكڤري» الجديدة كلياً

تجسد سيارة ديسكڤري الجديدة كلياً دافع لاند روڤر لتخطي الحواجز والحدود، والجمع بين عناصر التألق والجذب البريطانية مع روح المغامرة المتوثبة.

وهي سيارة دفع رباعي حقيقية بسبعة مقاعد في ثلاثة صفوف، ذات قدرات وتنوع غير مسبوقين.

وكانت البراعة اليومية في تأدية الوظائف في صلب مفهوم ديسكڤري على مدى السنوات الـ 27 الماضية. وتشير ديسكڤري الجديدة كلياً إلى عملية التحول من التروس إلى الرموز، مع أكثر من 1.2 مليون عميل لهذه السيارة خلال مسيرتها حتى الآن.

ويستفيد طراز الجيل الخامس من سيارة ديسكڤري الجديدة كلياً، من البنية الهندسية القوية والآمنة لسيارات الدفع الرباعي ذات الحجم الكامل من لاند روڤر، لتوفر راحة ومرونة لا مثيل لها.

وتأتي سيارة ديسكڤري الجديدة كلياً متناغمة مع العصر الرقمي، مع تكنولوجيا ذكية تحمي العائلة، وعلى اتصال وثقة مطلقة على جميع الأسطح والتضاريس وفي مختلف الظروف الجوية لضمان الوصول إلى الوجهة المحددة براحة وأمان.

وقال جيري ماكغفرن، مدير التصميم في لاند روڤر: تعيد ديسكڤري الجديدة كلياً تعريف مفهوم سيارات الدفع الرباعي الكبيرة. وقد طور فريق التصميم والهندسة في لاند روڤر جوهر سيارة ديسكڤري لبناء سيارة دفع رباعي مميزة في غاية الجاذبية والتنوع وتتمتع بقدرات خارقة. ونحن نعتقد بأن النتيجة جاءت على شكل تحول جذري في التصميم الذي سيقدم عائلة سيارات ديسكڤري لقاعدة جديدة وأوسع من العملاء.

واستلهمت سيارة ديسكڤري الجديدة كلياً مفهوم رؤية ديسكڤري، والذي عكس الاتجاه المستقبلي لعائلة سيارات ديسكڤري بكاملها عندما ظهرت لأول مرة في معرض نيويورك للسيارات في عام 2014. ويمثل هذا المفهوم خروجاً جذرياً عن صورة سيارة الدفع الرباعي الأكثر تنوعاً من لاند روڤر. ويمنح هذا التصميم الثوري سيارة ديسكڤري مظهراً ديناميكياً مع أسطح متطورة وتفاصيل مصممة بدقة متناهية تهدف إلى التواصل مع العملاء على مستوى عاطفي.

وأضاف جيري ماكغفرن: إنه تصميم يؤسس لعلاقة عاطفية بين عملائنا وسياراتنا. وتنطوي استراتيجيتنا الواضحة في تصميم سياراتنا على تقديم تصميم يتيح التعرف إلى السيارة على الفور عند رؤيتها، ويحمل معه قيم لاند روڤر التي يعشقها عملاؤنا. ويجتمع الحجم والتفاصيل التي لا تشوبها شائبة في ديسكڤري الجديدة كلياً وأسطحها المتطورة وتفاصيلها الدقيقة الجميلة، مع أصالة هندسية متفوقة لتقديم سيارة دفع رباعي فاخرة تتناغم مع أحلام وتطلعات عملاء اليوم.

ولطالما تمتعت عائلة سيارات ديسكڤري بروح المغامرة، ويوفر الطراز الجديد ترجمة درامية رائعة لـ 27 عاماً من تراث ديسكڤري وجوهرها العملي، مع تصميم متطور يحيي عراقة الطرازات السابقة دون التقيد الأعمى بها.

وتشمل ميزات تصميم العلامة التجارية خط السقف المدرج، الذي شكل ميزة للأجيال الأربعة السابقة من سيارة ديسكڤري، والذي يوفر حلاً رائعاً وعملياً لمقتني السيارة. ويوفر السقف المدرج مساحة مريحة ومرتفعة لرؤوس الركاب في صف المقاعد الثالث. كما أنه يتضمن مفاتيح إعدادات المقاعد الخلفية، ويعمل على أن يكون كل صف من المقاعد أعلى من الصف الأمامي، لضمان أن يكون كل مقعد هو أفضل مقعد في السيارة.

ويضمن تكامل هندسة وتصميم لاند روڤر قدرة ديسكڤري الجديدة كلياً على استيعاب سبعة ركاب بالغين كاملي الحجم في سيارة دفع رباعي يقل طولها عن خمسة أمتار (4,970 ملم). وتوفر معظم السيارات المنافسة المماثلة في الحجم نظام مقاعد 5+2، بينما تم تصميم ديسكڤري الجديدة كلياً لتوفير جلوس مريح لنحو 95٪ من الركاب البالغين في المقاعد الخلفية، مع ضمان مرونة داخلية كاملة. ويتضمن مقعدا الصف الثالث نقاط تثبيت ISOFIX (5 نقاط)، مما يوفر للأسرة الحرية في تثبيت مقاعد الأطفال في المقعد الأنسب في أي رحلة.

ويواصل التصميم الداخلي في ديسكڤري الجديدة كلياً مسيرة التصميم الثوري التي أطلقتها سيارة ديسكڤري سبورت، حيث يمكن للعملاء تحديد مجموعة من المواد الممتازة بما فيها جلود ويندسور الفاخرة، وقشور خشب البلوط الطبيعي.

ويستعرض نموذج «الإصدار الأول» المحدود أفضل ما يمكن لسيارة ديسكڤري الجديدة كلياً أن تتميز به. وستطرح الشركة 2400 سيارة فقط على الصعيد العالمي، مع تفاصل حصرية، بما في ذلك نقوشاً فريدة على عتبات الأبواب وواجهات الألومنيوم، وشارات مميزة وخيارات ألوان جريئة، وقائمة شاملة من التجهيزات القياسية.

وتمنح حزمة التصميم الديناميكي الاختيارية سيارة ديسكڤري الجديدة كلياً مظهراً أكثر انسيابيةً وعملية من الداخل والخارج، مع ميزات فريدة بما في ذلك سقف متباين، ومقدمة رياضية، وتصاميم خاصة بالمصد الخلفي، وتنجيد من الجلد الفاخر، وعجلة قيادة ودواسات مصممة بوحي رياضي تضفي مزيداً من التميز والفرادة.

وتوفر ديسكڤري الجديدة كلياً تكنولوجيا ذكية لطي المقاعد هي الأول على مستوى العالم، مما يسمح للعملاء بإعادة رفع مقاعد الصف الثاني والثالث بأقلّ جهد ممكن، من خلال استخدام مفاتيح تحكم موجودة في الجزء الخلفي من السيارة، أو من خلال الشاشة المركزية التي تعمل باللمس. وتتوفر جميع مقاعد السيارة بتقنية التدفئة، بينما تتوفر تقنية التدفئة والتبريد في مقاعد الصفين الأول والثاني، كما تتوفر تقنية التدليك في مقعدي السائق والراكب الأمامي، لتعزيز الراحة خلال الرحلات الطويلة.

وقد أصبح الاستمتاع بالمساحة الواسعة في ديسكڤري الجديدة كلياً أفضل من ذي قبل، بفضل ابتكار جديد من لاند روڤر. وتقلل تكنولوجيا ضبط الارتفاع عند الدخول والخروج من ارتفاع ركوب أو نزول السيارة حتى 40 ملم عندما يستعد الركاب للصعود أو النزول من السيارة.

وبالإضافة إلى التنظيم المرن والفسيح للمقاعد، يأتي عنصر رئيسي آخر ليؤكد تفوق مرونة ديسكڤري الجديدة كلياً، وهو نظام المعلومات والترفيه InControl Touch Pro من جاكوار لاند روڤر. ويتميز هذا النظام الحدسي بشاشة لمس كبيرة تبلغ 10 بوصة تتموضع على الكونسول الوسطي في الأعلى، مما يتيح لمصممي لاند روڤر الحد من عدد من مفاتيح التحكم على الكونسول الوسطي بمقدار الثلث، وتوفير مظهر أنيق ومرتب.

كما تتضمن الرسومات المبسطة والقوائم سهلة الاستخدام أحدث تقنيات الملاحة والترفيه، مع 14 مكبر صوت رقمي محيطي من نوع ميريديان، ومضخّم صوت «سوبووفر» إضافي.

وتضمن نقاط الشحن التي يصل عددها إلى 6 نقاط بقوة 12 فولت أن تكون ديسكڤري الجديدة كلياً مجهزة تماماً للتعامل مع متطلبات الأسر الأكثر اتصالاً واستخداماً للأجهزة، في حين يتيح ما لا يقل عن 7 مآخذ USB (تصل إلى 9 عندما يتم تثبيت نظام الترفيه للمقعد الخلفي) للركاب في كل صف شحن هواتفهم الذكية أو أجهزتهم اللوحية في وقت واحد.

ومن المزايا التكنولوجية الأخرى للعائلات النشطة سوار المعصم Active Key الحديث من لاند روڤر، والذي يسمح للعملاء التمتع بالتمارين الرياضية والقيام بهواياتهم المفعمة بالحركة دون حمل المفتاح القياسي للسيارة. ويضمن تمرير هذا المفتاح-السوار المضاد للماء على حرف «D» في شارة ديسكڤري على الباب الخلفي قفل السيارة وتعطيل عمل المفتاح العادي، والذي يمكن تركه بأمان داخل السيارة. ويتيح هذا للعملاء حرية الحركة والسباحة وركوب الدراجات أو اللعب دون قلق حول أمن سيارتهم.

في كل مرحلة من مراحل تطويرها، قامت لاند روڤر بتصميم ديسكڤري الجديدة كلياً آخذة بالاعتبار احتياجات ومتطلبات عملائها. ويتجلى هذا بوضوح عند النظر إلى جميع أنحاء المقصورة الداخلية. وتتمتع فرق التصميم والهندسة في لاند روڤر بإدمان وشغف خاص بموضوع التخزين، مما قاد إلى مجموعة متنوعة من حلول التخزين الداخلية المريحة للعائلات العصرية، تتضمن:

• حجرة تخزين مخفية ضمن الكونسول المركزي، تستطيع استيعاب أربع أجهزة لوحية أو قارورتي شراب بسعة 2 لتر لكل واحدة.

• حجرة كبيرة في مسند الذراع المركزي تكفي لاستيعاب خمسة أجهزة كمبيوتر محمولة مع غطاء يتحرك بزاوية 180 درجة، ليعمل بمثابة مسند للذراع حتى عندما يكون مفتوحاً

• حجرة تخزين مخفية للمواد الصغيرة خلف لوحة التحكم بالطقس القابلة للطي

• علاقة لحمل الأكياس يتم تفعيلها بالضغط عليها موجودة عند أقدام الراكب الأمامي.

وقد جاءت الجهود المبذولة لتطوير أماكن التخزين المميزة في مقصورة في ديسكڤري الجديدة كلياً متوافقة مع الأفكار التي صاغت مساحة الأمتعة فيها. وتوفر سيارة الدفع الرباعي الفاخرة هذا ما يصل إلى 2,500 لتر من مساحة حمولة الأمتعة، أو ما يصل إلى 1,231 لتراً خلف صف المقاعد الثاني، ويوفر الباب الخلفي الجديد مزدوج الوظيفة المعزز كهربائياً من الداخل مختلف خصائص التنوع والبراعة التي يتوقعها العملاء من سيارة تحمل علامة ديسكڤري.

وعند رفعها، تعمل لوحة التحكم المطوية عند حافة منطقة التحميل كضابط تحميل عملي، أما عندما يتم خفضها فهي تضاعف قسم التعليق بمعدل 285 ملم ليصبح بمثابة مقعد مفيد للجلوس ومتابعة حدث ما، أو لتغيير الأحذية الموحلة، وكل ذلك يجري تحت سقف يوفره الباب الخلفي المكون من قطعة واحدة. ويعادل هذا الجهاز البسيط وظيفة الباب الخلفي المقسوم أفقياً والموجود في الأجيال السابقة من سيارة ديسكڤري.

وتحافظ ديسكڤري الجديدة كلياً على القدرات الشهيرة على جميع أنواع التضاريس، والتي لطالما تميزت بها لاند روڤر، وذلك بفضل مزيج بارع الإتقان من الهندسة الخاصة بالطرق الوعرة والتكنولوجيا المتقدمة، كما تتميز بتحسينات في الاستخدامات اليومية للسيارة.

يبلغ مستوى الخلوص الأرضي 283 ملم (بزيادة 43 ملم) بينما يصل أقصى عمق للغمر إلى 900 ملم (بزيادة قدرها 200 ملم) مما يضع ديسكڤري ضمن فئة خاصة بها، ويوفر ثقة غير مسبوقة عند التعامل مع المسارات الوعرة التي تغطيها المياه، والطرق المغمورة بالمياه.

وتضمن مجموعة شاملة من تقنيات القيادة على الطرق الوعرة تفوق ديسكڤري الجديدة كلياً على جميع التضاريس بسهولة حتى بالنسبة للسائقين عديمي الخبرة. ويعزز نظام لاند روڤر متعدد الأوضاع للاستجابة للتضاريس 2 Terrain Response 2 مجموعة من الإعدادات، بدءاً من حساسية دواسة الوقود، وصولاً لخصائص تغيير التروس، لتتناسب مع ظروف القيادة عند تحريك وحدة التحكم الدوارة، كما يمكن أيضاً تحديد الإعداد الأمثل تلقائياً إذا كان السائق غير متأكد من الخيار الأفضل.

وعند التعامل مع تضاريس صعبة بشكل خاص وكبير، يمكن برمجة نظام مراقبة التقدم على جميع التضاريس (ATPC) بما يتيح للسيارة المحافظة بشكل ذاتي على سرعة سير مناسبة يتم اختيارها من قبل السائق. وتتيح هذه التقنية الذكية للسائق التركيز فقط على توجيه السيارة خلال تعامله مع العقبات على الطريق، دون تشتيت انتباهه بين دواستي الوقود والفرامل، كما يمكن استخدام هذا النظام من حالة جمود السيارة للمساعدة في الابتعاد عن الأسطح الزلقة.

كما تم تعزيز الأداء على الطرق المعبدة، من خلال بنية الألمنيوم الأحادية المتينة وخفيفة الوزن من لاند روڤر، والتي تساهم في تقليل وزن السيارة بمعدل 480 كيلوغرام بالمقارنة مع البنية المصنوعة من الحديد الصلب. ويوفر رابط التعليق الخلفي المتكامل من لاند روڤر ميزات تعامل متفوقة دون المساومة على مستوى الراحة الرائد الذي تميزت به الأجيال المتعاقبة من عائلة سيارات ديسكڤري.

كما تتيح وضعية القيادة المسيطرة التي تشكل علامة تجارية من لاند روڤر، للعملاء الاستمتاع بمجموعة واسعة من قدرات ديسكڤري الجديدة كلياً بثقة كاملة، بغض النظر عن طبيعة الطرق والأحوال الجوية، وذلك من خلال توفير رؤية ممتازة.

وتمتد هذه الثقة إلى قدرة السحب في السيارة، والتي كانت سمة مميزة في كل جيل من سيارات ديسكڤري، منذ تم استخدامها لسحب قطار عند أول إطلاق لها في عام 1989. مع قدرة قصوى على السحب رائدة في فئتها تبلغ 3500 كيلوغرام (3720 في الولايات المتحدة)، وقد طورت لاند روڤر تكنولوجيا ذكية لتسهيل التعامل مع قدرة السحب في ديسكڤري الجديدة كلياً أكثر من أي وقت مضى. ويعد نظام مساعد السحب المتقدم تطوراً ذكياً يتيح للسائقين إجراء المناورات الخلفية التي تنطوي على صعوبة كبيرة عند سحب المقطورات ومقصورات الأحصنة بكل سهولة.

وبالإضافة إلى ذلك، سيتمكن السائقون المبتدئون من ركن السيارة مع مقطورتها باستخدام هذا النظام الذكي، الذي يتعامل مع عملية التوجيه الصعبة التي تتطلبها المقطورات بدقة كبيرة عند القيادة إلى الخلف. ويمكن للسائق ببساطة توجيه المقطورة إلى المكان المطلوب باستخدام وحدة التحكم الدوارة لنظام الاستجابة للتضاريس 2. ولتسهيل المهمة، يتم عرض خطوط توجيه ذات استجابة تظهر على شاشة اللمس المركزية وتظهر من خلال الكاميرا الخلفية، مما يزيل القلق من القيام بمثل هذه المهمة الصعبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات