عودة ترامب للبيت الأبيض تريح الأسهم العالمية

ارتفعت مؤشرات الأسهم العالمية على خلفية أنباء عودة الرئيس الأمريكي إلى البيت الأبيض وتحسن حالته بعد إعلان إصابته بفيروس «كورونا». ففي وول ستريت، ارتفع المؤشران ستاندرد أند بورز 500 وداو جونز الصناعي بعد لحظات من الفتح للسبب ذاته إضافة إلى تطلع المستثمرين إلى علامات على اتفاق وشيك في واشنطن لسن مزيد من إجراءات التحفيز المالي، في حين تأثر المؤشر ناسداك المجمع بعمليات ببيع في بعض من أكبر أسهم شركات التكنولوجيا. وصعد داو جونز 106 نقاط وزاد ستاندرد آند بورز 10 نقاط، وصعد ناسداك 14 نقطة.

وواصلت الأسهم الأوروبية مكاسبها للجلسة الرابعة، حيث صعدت البنوك أكثر من 3% بفضل الآمال المتنامية حيال حزمة تحفيز أمريكية واتفاق تجارة لما بعد الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن بيانات ألمانيا تبعث على التفاؤل. وبعد أن فقد ما يصل إلى 0.5 % خلال المعاملات، محا المؤشر ستوكس 600 الأوروبي خسائره تدريجياً ليغلق مرتفعاً 0.1 %.

وبلغ مؤشر قطاع البنوك الأوروبي أعلى مستوياته في نحو ثلاثة أسابيع، بعد صعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية - وهو مؤشر قياسي لتكاليف الاقتراض العالمية - إلى أعلى مستوياته في عدة أشهر، مما يدعم المقرضين على جانبي الأطلسي.

وأغلقت الأسهم اليابانية قرب أعلى مستوى في أسبوع، إذ تحسن الإقبال على المخاطرة، وارتفع مؤشر نيكاي القياسي 0.52 % إلى 23433.73 نقطة، بينما ربح مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.52 % إلى 1645.75 نقطة. ولم يسجل المؤشران هذه المستويات منذ 30 سبتمبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات