37.7 مليار دولار قروض ومنح وتمويلات "الصندوق العربي للإنماء" التراكمية

أظهرت الإحصاءات أن القيمة الإجمالية لعمليات الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي التراكمية المختلفة منذ تأسيسه عام 1974 وحتى منتصف أغسطس 2020 تجاوزت 11.4 مليار دينار كويتي (نحو 37.7 مليار دولار)، موزعة على نحو 2000 قرض ومنحة وتمويل ومساهمة لصالح الحكومات والقطاع الخاص واستفاد منها ملايين المواطنين في 22 دولة عربية.

جاء ذلك خلال تكريم المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات عبد اللطيف يوسف الحمد رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي تقديراً لعطائه غير المسبوق في مجال العمل التنموي على مدى ستة عقود، ولدوره الواضح في إنشاء المئات من المشروعات التنموية في جميع الدول العربية، ولجهوده الكبيرة في تعزيز العمل العربي المشترك، وكذلك لمبادراته الرائدة في دعم وتشجيع المبادرين العرب في مختلف المجالات.

وقال عبد الله الصبيح، المدير العام للمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات، إن عبد اللطيف الحمد قام بدور مهم في مناقشات إنشاء المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات ودفع مسيرة العمل فيها منذ تأسيسها، حيث قام بتوجيه الدعوة لانعقاد الاجتماع الأول لمجلس مساهمي المؤسسة في عام 1974، وترأس أول لجنة للإشراف على أعمالها في العام 1975، فضلاً عن أن "الصندوق العربي" يساهم في رأسمال "المؤسسة" ويشارك بفعالية في أنشطة واجتماعات مجلس مساهميها.

وأوضح الصبيح أن إنجازات الحمد في "الصندوق العربي" جاءت كثمرة تجربته الناجحة في قيادة الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية خلال الفترة ما بين عامي 1963 و1982 والتي أرسى من خلالها قواعد عمل وآليات فعالة مكنت "الصندوق الكويتي" من الانطلاق وتحقيق إنجازات عديدة لتعبئة الموارد من أجل التنمية في الدول العربية والآسيوية والأفريقية، هذا إلى جانب تقلده منصب وزير المالية ووزير التخطيط في دولة الكويت خلال الفترة ما بين عامي 1981 و1983.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات