حسين الحمادي: الإمارات تنجح في التحول إلى التعلّم عن بعد

أكد معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم أن دولة الإمارات نجحت في التحول السريع إلى التعلم عن بعد على نطاق غير مسبوق خلال جائحة كورونا، بعد أن زادت سرعة الإنترنت بنسبة 100% تقريباً.

وأشار معاليه في الجلسة التي تناولت «تفاعل قطاع التعليم والرعاية الصحية والاتصالات مع أزمة وباء كورونا» إلى أن الإمارات، كانت مستعدة بشكل جيد للتحول إلى منصات التعلم عن بعد في مرحلة انتشار الوباء بسبب إطلاقها في عام 2012 مبادرة محمد بن راشد للتعلم الذكي. وقد سمحت الخبرات المكتسبة التي طورتها الدولة منذ إطلاق المبادرة لوزارة التربية والتعليم بتطوير نسختين من المناهج الدراسية، نسخة مخصصة للفصول الدراسية والأخرى للتعلم عن بعد.

وقال: «استثمرنا منذ وقت طويل في كل متطلبات البنية التحتية التي مكنتنا من ضمان توفير خدمات التعليم وفق أعلى المعايير العالمية وفي كافة الظروف. وقد استطعنا بناء أفضل منصة تعليمية تتسم بالذكاء والمرونة وتفي بالمتطلبات الحديثة. كما زودنا المعلمين والطلاب الأجهزة المناسبة التي تمكنهم من الدخول إلى الشبكة وتوفر لهم الإمكانات لاستخدام التطبيقات والبرامج المتقدمة التي تم تضمينها في نظام التعليم الأساسي».

وأشار إلى أن التحول السريع إلى التعلم عن بعد على نطاق غير مسبوق لا يزال يخلق تحديات تقنية ولوجستية ضخمة لنظام التعليم. ولذلك، قامت وزارة التربية والتعليم بإنشاء مركز عمليات عبر الأقمار الصناعية لتلبية الطلب على منصات التعليم عن بعد والتواصل عبرها مع أولياء الأمور والطلاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات