انطلاق أعمال الاجتماع الثاني عشر لفريق الاستقرار المالي بالدول العربية

انطلقت اليوم أعمال الاجتماع الدوري الثاني عشر لفريق عمل الاستقرار المالي في الدول العربية المنبثق عن مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية والذي ينظمه صندوق النقد العربي عن بعد في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد " كوفيد 19" ويستمر لمدة يومين.

يشارك في الاجتماع ممثلين عن المؤسسات الإقليمية والدولية مثل صندوق النقد والبنك الدوليين ومجلس الاستقرار المالي وبنك التسويات الدولية ومعهد الاستقرار المالي ولجنة بازل للرقابة المصرفية والإتحاد الدولي لمؤسسات ضمان الودائع والإتحاد الدولي لهيئات مراقبة التأمين.

وأكد الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي على الأهمية الكبيرة والمتزايدة للقضايا المتعلقة بالاستقرار المالي مشيرا إلى أن الحفاظ على الاستقرار المالي في الدول العربية بات من أولويات المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية.

واضاف ان المواضيع التي يناقشها الفريق، منسجمة مع أولويات الدول العربية، معربا عن سعادته بالتطور الذي شهده تقرير الاستقرار المالي وتطلعه لتقرير العام القادم.

ويناقش الاجتماع عددا من المواضيع الهامة التي تواكب آخر المستجدات المرتبطة بقضايا الاستقرار المالي مثل تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد على الاستقرار المالي، والاستعداد لمرحلة سحب الدعم لما بعد الأزمة، وتداعيات تغيرات المناخ والكوارث الطبيعية على الاستقرار المالي، إضافة إلى مناقشة آخر التطورات المرتبطة بالتخلي عن الأسعار المرجعية الليبور والآيبورس وأثر ذلك على نماذج أعمال القطاعات المالية.

كما تشمل مواضيع الاجتماع مناقشة اختبارات الأوضاع الضاغطة الكلية وتجارب الدول العربية في هذا الخصوص حيث تعتبر هذه الاختبارات من الأدوات الهامة لإدارة المخاطر وقياس قدرة القطاع المصرفي على تحمل الصدمات المحتملة.

وسيناقش الفريق تجارب عدد من الدول العربية على صعيد تطبيق أدوات السيولة خصوصاً نسبتي تغطية السيولة وصافي التمويل المستقر. كما يشمل برنامج الفريق، العديد من المواضيع الجديدة التي تهم قضايا الاستقرار المالي في الدول العربية مثل العملات الرقمية المستقرة، ومخاطر الشركات غير المالية بما في ذلك الشركات العائلية، وبيئة الائتمان في الدول العربية وأثرها على الاستقرار المالي ومخاطر القطاع المالي غير المصرفي وإطار تقييم وتخفيف المخاطر المتعلقة بقطاع التأمين.

كما يناقش الاجتماع عددا من أوراق العمل منها: مخاطر التركز في القطاع المصرفي، وأثر تغيرات المناخ على الاستقرار المالي والمبادئ الأساسية لمؤسسات ضمان الودائع للبنوك الإسلامية. كذلك تشتمل مناقشات الفريق التحضيرات المتعلقة بتقرير الاستقرار المالي في الدول العربية لعام 2021 ومحاور التقرير والبرنامج الزمني لإصداره.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات