تعثر مفاوضات بيع تيك توك في أمريكا لهذا السبب!

تعثرت صفقة بيع تيك توك في الولايات المتحدة، لأسباب تتعلق بخوارزميات التطبيق، وفقا لمصادر صحيفة "وول ستريت جورنال".

وبحسب الصحيفة الأمريكية، فإن المحادثات بشأن بيع تطبيق التواصل الاجتماعي الشهير، واجهت عقبة إمكانية تضمين الصفقة للخوارزميات الخاصة بالتطبيق، الذي تملكه شركة "بايت دانس". 

وكانت هذه الخوارزميات جزءا من الصفقة، قبل إصدار الحكومة الصينية قيودا جديدة على تصدير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي. 

وقالت شركة "بايت دانس"، إنها ستمتثل لأمر الحكومة الصينية، لكنها ستطلب إيضاحات منها حول كيفية المضي قدما نحو بيع التطبيق في الولايات المتحدة ودول أخرى.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أصدرت قبل أسابيع أمرا تنفيذيا بإغلاق التطبيق من السوق الأمريكية تماما، أو بيع حقوق تشغيله لشركة أمريكية، وفقاً لقناة "الحرة".

واتهم ترامب، التطبيق بأنه يتيح للصين تعقّب الموظفين الفيدراليين، وإعداد ملفات لأشخاص بغرض ابتزازهم، والتجسس على شركات.

وتملك الولايات المتحدة 100 مليون مستخدم نشط في تطبيق تبادل مقاطع الفيديو القصيرة تيك توك، أغلبهم من المراهقين.

وأشارت مصادر الصحيفة إلى أن الشركة المالكة لتطبيق تيك توك، طلبت 30 مليار دولار، مقابل التنازل عن حقوق التطبيق في الولايات المتحدة ونيوزلندا وأستراليا.

وقال مستثمر في شركة ناشئة يدعى يوجين وي، إن نجاح تيك توك هو نتيجة لإتقان "بايت دانس" باستخدام الذكاء الاصطناعي في عملية تعرف باسم التعلم العميق.

وأشار وي، وهو الذي عمل في شركات أمازون و"أوكيولوس"، إلى أن خوارزميات تطبيق تيك توك تمثل جزءا من نجاحه، من خلال استعراض مقاطع الفيديو واحدا تلو الآخر.

وتتنافس عملاقة التكنولوجيا الأميركي مايكروسوفت بالشراكة مع شركة "وولمارت"، مع شركة تقنية المعلومات "أواركل"، لشراء التطبيق الصيني خلال المهلة التي حددها ترامب.

وقالت مايكروسوفت في وقت سابق، إنها تجري المباحثات للاستحواذ على التطبيق، وإنها تهدف إلى الانتهاء منها بحلول 15 سبتمبر، مؤكدة أنها ستضمن نقل كل البيانات الشخصية للمستخدمين الأميركيين وبقائها في الولايات المتحدة.

كلمات دالة:
  • تيك توك ،
  • أمريكا،
  • صفقة شراء
طباعة Email
تعليقات

تعليقات