تعثر تعافي اقتصاد «اليورو» في أغسطس

أظهر مسح أمس أن تعافي اقتصاد منطقة اليورو من أكبر تراجع على الإطلاق تعثر هذا الشهر على الأخص في قطاع الخدمات إذ تآكل الطلب المكبوت الذي انطلق الشهر الماضي بفضل تخفيف إجراءات العزل العام الهادفة لمكافحة كورونا، كما تضرر قطاع السفر الأوروبي من قواعد الحجر الصحي.

وانخفضت القراءة الأولية لمؤشر آي.إتش.إس ماركت لمديري المشتريات إلى 51.6 من قراءة نهاية في يوليو عند 54.9 ما يشكل مثار قلق لصانعي السياسات.

وبينما يظل المؤشر فوق مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش، فإنه يقل عن جميع التوقعات في استطلاع رويترز أشار إلى عدم تسجيل تغيير عن يوليو.

وتراجع مؤشر يقيس الأنشطة الجديدة إلى 51.4 من 52.7 ومجدداً جاء جزء من النشاط في أغسطس من استكمال الشركات لأعمال متراكمة.

في غضون ذلك، تعثر النمو في قطاع الخدمات المهيمن على التكتل، إذ نزل مؤشر مديري المشتريات للقطاع إلى 50.1 من 54.7، ليهبط دون جميع التوقعات في استطلاع أجرته رويترز تنبأ بانخفاض طفيف إلى 54.5.

وفيما يضعف الطلب، خفضت شركات الخدمات عدد الموظفين للشهر السادس وبوتيرة أكثر حدة مقارنة مع يوليو وتراجع مؤشر التوظيف إلى 47.7 من 47.9.

الحجر الصحي

كما تعثر تعافي قطاع السفر الأوروبي في بداية أغسطس بعد أداء قوي في يوليو، إذ تسبب قواعد الحجر الصحي وتحذيرات من زيادة معدلات الإصابة بفيروس كورونا حالة من الضبابية وتردع السياح عن حجز رحلات إلى الخارج.

وفي يوليو، بلغت أعداد تذاكر السفر جواً عبر الحدود داخل أوروبا 28% من المستويات المسجلة في 2019، إذ بدأ الأوروبيون يسافرون مجدداً بعد إجراءات عزل عام استمرت لأشهر وبحلول الأسبوع الأول من أغسطس، انخفضت الأحجام إلى 18% بحسب بيانات قدمتها مجموعة فوروارد كيز لتحليلات السفر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات