نسخة افتراضية لمعرض عالم الورق الشرق الأوسط 2020 في سبتمبر

علي أكبر

أعلنت ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط تنظيم معرض عالم الورق الشرق الأوسط 2020 - أكبر فعالية تجارية في المنطقة لقطاعات القرطاسية والورق والهدايا ومستلزمات المدارس والمكاتب، بشكلٍ افتراضي، بالتوازي مع استعدادات الشركة لاستئناف إقامة المعرض خلال العام المقبل.

وتأتي هذه الخطوة بدعم واسع من العارضين المتحمّسين لعودة الحياة إلى طبيعتها بعد التباطؤ الذي شهده النصف الأول من العام جرّاء تفشّي فيروس كوفيد-19، حيث ستنطلق دورة هذا العام بشكلٍ افتراضي عبر الإنترنت في الفترة من 8-9 سبتمبر.

وأشار علي أكبر، مدير معرض عالم الورق في الشرق الأوسط، إلى دور المنصة الإلكترونية عبر الإنترنت في تزويد العملاء بصيغة تواصل جديدة بين رجال الأعمال، حيث تتطلع المدارس وتجار التجزئة والمكاتب إلى تقديم طلبات جديدة، وتأمين إمداداتها اللازمة.

وقال علي أكبر: «يأتي إطلاق المنصة الافتراضية للمعرض في إطار حرصنا على استدامة أطر التعاون والاتصال فيما بين عملائنا الكرام، وتزويدهم بأسلوب بديل لممارسة أعمالهم التجارية في ظل صعوبة عقد اجتماعات مباشرة وجهاً لوجه. وتقدم المنصة الافتراضية للمعرض بيئة أعمال مرنة متمثلة في أول معرض تجاري رقميّ مخصص لقطاعات القرطاسية والورق ومستلزمات الفنون والحرف اليدوية والمكاتب في الشرق الأوسط».

وأضاف: «أبرمنا اتفاقيات مع 35 علامة تجارية للمشاركة في هذه النسخة الرقمية من المعرض، والتي تمثّل بالنسبة للعديد من هذه العلامات التجارية أول خطوة للدخول في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا. ونسعى لاستضافة عدد أكبر يزيد على 50 شركة عارضة خلال الأسابيع المقبلة».

وأشار إلى قدرة العارضين على تصميم منصاتهم الافتراضية عبر الإنترنت، واستضافة ندوات شبكية مباشرة، وتحميل مَحافظ منتجاتهم، وتشكيل نماذج الطلبات وتلقّي استفسارات محددة من العملاء المحتملين؛ وأوضح: «يستطيع المستوردون والمصدّرون من مختلف أرجاء المنطقة، والمتاجر المتخصصة، والعملاء الراغبون بشراء القرطاسية ومستلزمات المدارس قبل افتتاحها، والإدارات الحكومية، وشركات الفعاليات، الانضمام إلى آلاف المشترين التجاريين عبر الإنترنت للتفاعل بكل سهولة من منازلهم أو مكاتبهم مع أهم المورّدين الذين يستعرضون مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات».

معرضا عالم الورق والهدايا

وللمرة الأولى، تنطلق النسخة العاشرة من معرض عالم الورق في الشرق الأوسط في مارس 2021 في الموقع ذاته الذي يُقام فيه معرض هدايا الشرق الأوسط، الفعالية التجارية الجديدة في المنطقة، والمتخصصة بالسلع الاستهلاكية متوسطة الجودة والفاخرة، ولا سيما تلك التي تندرج ضمن فئات الهدايا والمأكولات. ويتوقع أن يستقطب المعرضان معاً 300 شركة عارضة تقريباً من 42 دولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات