«ديلويت» شركة الاستشارات المالية الأولى في مجال الدمج والاستحواذ

اختارت «ميرجرماركت»، إحدى الشركات التابعة لشركة «أكيوريس» العالمية المتخصصة بالتحليلات والبيانات المالية في تقريرها (حركة الدمج والاستحواذ العالمية والإقليمية في النصف الأول من عام 2020)، ديلويت الشركة الأولى في العالم في مجال عمليات الدمج والاستحواذ.

وقد استحقت ديلويت هذا التصنيف العالمي لقيمة صفقات الدمج والاستحواذ التي أنجزتها والاستشارات المالية التي قدمتها في هذا المجال في أوروبا وآسيا المحيط الهادئ حيث كانت ديلويت المستشار المالي لـ 187 صفقة دمج واستحواذ تم الإعلان عنها خلال الشهور الستة الأولى من عام 2020، وبلغت قيمتها الإجمالية 25.4 مليار دولار.

وقال واين توماس، الشريك المسؤول عن قطاع الاستشارات المالية في ديلويت الشرق الأوسط: بالرغم من الظروف غير المواتية التي عانت منها الأسواق العالمية خلال النصف المنصرم من عام 2020، ضاعفت ديلويت الشرق الأوسط عملها لتقديم خدمات دمج واستحواذ شاملة بما في ذلك خدمات التكامل والتحول الرقمي ما بعد الاندماج، وذلك استناداً إلى توقعاتنا بازدياد أهمية مثل هذه الخدمات الشاملة تحت تأثير سعي عملاء ديلويت نحو التعاطي مع تغيرات الأسواق، والانتقال بتركيزهم نحو تسريع وتيرة التحول الرقمي في نماذج أعمالهم، وتقليص تكلفة محافظ مشاريعهم، والتخلص من الأصول غير الأساسية، بالإضافة إلى إعادة تقييم القوى المحركة لسلاسل التوريد.

وقال مارك دراسكوف، منسق المحتوى البياني في «ميرجرماركت»: مع دخولنا في النصف الثاني من عام 2020، نتوقع أن تحافظ حقوق الملكية الخاصة على نشاطها المرتفع حتى خلال أجواء عدم اليقين التي تحيط بالاقتصاد العالمي، كما أن رعاة هذه الملكيات الخاصة لم يخيبوا الآمال.

ورغم التراجع الحاد الذي تعاني منه تحت وطأة الأزمة المالية العالمية، استطاعت حقوق الملكية الخاصة الاستحواذ على حصة من سوق الدمج والاستحواذ بلغت 19%، وهي الحصة الأعلى التي تحققها منذ عام 2005 نظراً لأن سوق القطاعات الأخرى عانت من تراجع أكثر حدّة، كما حققت حقوق الملكية الخاصة نسبة ارتفاع أعلى من ذلك في تعاملات السوق الوسطى (الشركات التي يتراوح إجمالي إيراداتها بين 10 ملايين ومليار دولار سنوياً).

وجرى أيضاً تصنيف فرق الاستشارات المالية في ديلويت من خلال اختيارها الاستشاري المالي الرئيسي لعمليات الدمج والاستحواذ في كل من أستراليا، والنمسا واتحاد البنلوكس، وفي أوروبا الوسطى والشرقية، وإيرلندا، وجنوب شرق آسيا، بالإضافة إلى المملكة المتحدة.

وتشكل فرق الاستشارات المالية في ديلويت شبكة عالمية متكاملة تتكون من أكثر من 200 شريك و 1375 مهنياً موزعين في 120 مكتباً من مكاتب ديلويت المنتشرة في العالم. وتشتمل هذه الشبكة على متخصصين في عقد الصفقات، وأخصائيين في الاستشارات المالية بالإضافة إلى خبراء في عمليات الدمج والاستحواذ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات