أرباح «بي.إن.بي باريبا» تفوق التوقعات

حقق «بي.إن.بي باريبا» أرباحاً تفوق التوقعات في الربع الثاني، بدعم من ارتفاع تداول أدوات الدخل الثابت وطلب قوي على تمويل الشركات.

وزادت الإيرادات في بنكه المعني بالشركات والمؤسسات 33.1%، إذ ارتفعت إيرادات تداول أدوات الدخل الثابت والعملات والسلع الأولية 153.8%.

وزادت إيرادات تداول أدوات الدخل الثابت لدى البنوك المناظرة في أوروبا، مثل باركليز ودويتشه بنك وكريدي سويس، بين 39 إلى 60%.

وفي الوقت الذي تدافعت فيه الشركات في العالم لتدبير التمويل، قال بي.إن.بي باريبا إنه جمع ما يزيد على 160 مليار يورو (190 مليار دولار) لعملائه في الربع الثاني في الأسواق العالمية للقروض المشتركة والسندات والأسهم، بارتفاع 91 بالمئة مقارنة مع الفترة نفسها قبل عام.

واستمر نشاط تداول الأسهم في مواجهة صعوبات في الربع الثاني بعد أن جرى محو الإيرادات في الثلاثة أشهر الأولى من العام بسبب إلغاء توزيعات نقدية بين الشركات. وانخفضت إيرادات تداول الأسهم 52.8% في الربع.

وقدمت نتائج بنك الاستثمار بعض الارتياح خلال ارتفاع في مخصصات القروض التي ربما تتحول إلى رديئة بسبب أزمة كوفيد-19.

وقال بي.إن.بي باريبا إن صافي ربحه انخفض 6.8% في الربع الثاني على أساس سنوي إلى 2.3 مليار يورو (2.74 مليار دولار) مقارنة مع متوسط تقديرات عند 1.5 مليار يورو في استطلاع أجرته رويترز شمل 5 محللين.

وزادت الإيرادات 4% إلى 11.7 مليار يورو مقابل 11 مليار يورو في تقديرات الاستطلاع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات