«الاحتياطي الأمريكي» يمدد شراء السندات

أعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي أمس تمديد برنامجه لشراء السندات والذي كان قد وضعه لمواجهة أزمة «كورونا» بسبب استمرار الجائحة. وأوضح البنك أن البرنامج، الذي كان مقرراً أن يستمر حتى نهاية سبتمبر المقبل سيستمر حتى نهاية العام الحالي، مشيراً إلى أن هذه الخطوة من شأنها أن توفر الأمان للتخطيط وضمان استمرار توافر البرامج لدعم الانتعاش الاقتصادي.

ويعقد جيروم باول، رئيس البنك المركزي، مؤتمراً صحفياً اليوم الأربعاء في أعقاب يومين من المشاورات للجنة سوق المال ويوضح قرارات اللجنة. وكان محللون توقعوا قبل انعقاد الجلسة، تمديد برامج الأزمة في ظل استمرار الجائحة.

كان المجلس خفض سعر الفائدة الرئيسي إلى الصفر تقريباً في هذا العام، كما أنه ضاعف مشتريات السندات وأطلق برامج ائتمانية واسعة النطاق من أجل استقرار الأسواق المالية والاقتصاد الحقيقي. وبحسب خبراء، فإن التدابير التي قررها البنك المركزي في أقصر زمن لمواجهة الأزمة، تعد أكبر من تلك التي اتخذها بعد الأزمة المالية 2009 - 2008.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات