أفضل أداء أسبوعي للذهب خلال 3 أشهر

حقق الذهب أفضل أداء أسبوعي في أكثر من ثلاثة أشهر، إذ استقر قرب أعلى مستوى في تسع سنوات، مستفيداً من ضعف الدولار وتوقعات بشأن التضخم نابعة من تحفيز للاقتصادات المتضررة من فيروس «كورونا». كما تتطلع الفضة لتسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ 1987، مع قوة دفع إضافية قادمة من رهانات على انتعاش النشاط الصناعي.

ولم يطرأ على الذهب تغير يُذكر عند 1885.32 دولاراً للأوقية (الأونصة) بعد أن بلغ أعلى مستوى منذ سبتمبر 2011 عند 1897.16 دولاراً يوم الخميس.

وارتفعت الأسعار أكثر من 4% منذ بداية الأسبوع الجاري، مما يضع المعدن الأصفر على مسار تسجيل أطول سلسلة مكاسب منذ أواخر 2011.

وقال إليا سبيفاك محلل سوق الصرف لدى «ديلي فيكس»: المنطق الأساسي له علاقة بتقديم المزيد من التحفيز المالي... في الاتحاد الأوروبي، ونتحدث مجدداً عن المزيد من التحفيز المالي في الولايات المتحدة. وأضاف «من غير المتوقع أن ترتفع أسعار الفائدة فعلياً، ورد الفعل المتوقع على الأرجح هو التضخم».

ويميل الذهب للاستفادة من تدابير التحفيز واسعة النطاق من البنوك المركزية إذ أنه يُعتبر تحوطاً في مواجهة التضخم وانخفاض العملة. ويقبع مؤشر الدولار قرب أدنى مستوى في عامين.

وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.3% إلى 1884 دولاراً. وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 1% إلى 22.51 دولاراً للأوقية، بينما ارتفعت 17% منذ بداية الأسبوع.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات