«هيونداي فيلوستر».. رياضية بامتياز

استحوذ الطراز الجديد من "هيونداي فيولستر" على تحديثات أرضت عشاق منتجات الصانع الكوري، جعلت السيارة رياضية بامتياز، مع الحفاظ على هوية الشركة.

ففي الواجهة الامامية من السيارة تم الحفاظ على الهوية الرياضية مع تغير الشبك ليصبح الجديد بنفس المقاس ولكنه يحتوي على قضبان رفيعة الحجم وأيضا تأتي بشكل مساو لجسد السيارة وليس بارزاً عنها وتم الإبقاء على تصميم المصابيح الأمامية وفتحات التهوية في طرفي المصد. وعلى جانبي السيارة فقد حصلت على عتبات جديدة ذات تصميم أكثر رياضية، كما تأتي الإطارات بتصميم رياضي بمقاس 17 بوصة والمرايا الجانبية ومقابض الأبواب بنفس لون جسد السيارة. ومن الجانب الخلفي يمكن القول بأن المصد حصل على بعض التحسينات البسيطة والتي شملت زوايا جديدة ذات شكل رياضي.

ومن الداخل اكتفت هيونداي بالتصميم الرياضي الذي يظهر من خلال المقاعد التي يغطيها جلد فاخر مع تطريز مميز ومختلف والكونسول الوسطي ذو الحجم العريض مع شاشة الملاحة بمقاس 7 بوصات.

وتمثلت التقنيات الأساسية في هذه السيارة في خاصية المحافظة على الطريق والمساعدة في الانتقال بين الحارات ومكابح الطواريء التي تعمل من خلال الرادار الأمامي مع الحساسات للمساعدة في الركن وخاصية رصد النقطية العمياء. وتصنف هذه السيارة على أنها واحدة من المركبات الرياضية الكوبيه ذات الحجم الصغير.

وتمتلك هذه السيارة خيارين فقط للمحرك، حيث الاول يأتي سعة 2.0 لتر بعدد 4 سلندر والذي ينتج عنه قوة 147 حصاناً عند عدد لفات 6200 لفة في الدقيقة وعزم الدوران 132 رطل قدم عند عدد لفات 4500 لفة في الدقيقة مع ناقل الحركة من نوع CVT.

بينما الفئة الثانية فهي سعة 1.6 لتر تيربو بعدد 4 سلندر والذي ينتج عنه قوة 201 حصان عند عدد لفات 6000 لفة في الدقيقة وعزم الدوران 195 رطل قدم عند عدد لفات 1500 لفة في الدقيقة مع ناقل الحركة CVT.

أما تجربة قيادة السيارة فقد أثبتت أداءً فائقاً لهذه السيارة الرياضية من حيث الثبات والقدرة الفائقة على المناورة في المنعطفات الحادة، دون أن يشعر قائدها بالقلق، كما تمتعت بتقليل كبير في معدلات استهلاك الوقود، وهو ما يعد أمراً مهماً لمن يرغبون في امتلاكها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات