العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    صندوق النقد العربي يناقش السياسات الاحترازية للتخفيف من تداعيات "كورونا"

    نظم صندوق النقد العربي ومعهد الاستقرار المالي "FSI" التابع لبنك التسويات الدولية ولجنة "بازل" للرقابة المصرفية.. حلقة نقاشية عن بعد حول استجابة البنوك المركزية والسلطات الاشرافية للتعامل مع تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد بمشاركة عدد من كبار المسؤولين من محافظين ونواب محافظين ومدراء إدارات الرقابة المصرفية والاستقرار المالي، يمثلون المصارف المركزية ومؤسسات النقد في الدول العربية.

    شارك في الجلسة النقاشية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، و"بابلو هيرنانديز" محافظ بنك إسبانيا رئيس لجنة "بازل" للرقابة المصرفية، وفرناندو ريستوي رئيس معهد الاستقرار المالي التابع لبنك التسويات الدولية، وكارولين روجرز السكرتير العام للجنة بازل للرقابة المصرفية.

    وتحدث في الحلقة طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري والدكتور ماهر الشيخ حسن نائب محافظ البنك المركزي الأردني والدكتور فهد الشثري وكيل محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، وايفس ميريش نائب رئيس مجلس الرقابة لدى البنك المركزي الأوروبي.

    وتضمنت المناقشات عددا من الموضوعات الهامة وهي استجابة لجنة "بازل" للرقابة المصرفية لتداعيات فيروس كورونا المستجد، ومدى نجاح أدوات السياسة النقدية والسياسات الاحترازية للتخفيف من تداعيات الفيروس، ودور البنوك المركزية والسلطات الاشرافية في تشجيع البنوك في دعم الاقتصاد مع المحافظة على الاستقرار المالي، إلى جانب التعرف على دور الحكومات في دعم الإقراض للشركات وبشكل خاص المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وكيف يمكن التيقن من الاستدامة المالية للشركات، وأثر الحوافز المقدمة.

    من جانبه أعرب المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي عن سعادته بانعقاد هذا اللقاء في إطار سلسلة طويلة من الاجتماعات وورش العمل التشاورية التي نظمها الصندوق لتعزيز الحوار بين صانعي السياسات.

    طباعة Email