العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الجزائر وتونس ترفضان اللجوء إلى الاستدانة الخارجية

    جدد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أمس الأحد، موقفه الرافض للاستدانة الخارجية، حاثا الحكومة على مزيد من الاجتهاد والصرامة في التسيير وتخفيض الواردات حفاظا على احتياطي الصرف.

    وقالت الرئاسة الجزائرية في بيان نشرته وكالة الأنباء الجزائرية إن الرئيس تبون، دعا خلال اجتماع مجلس الوزراء، إلى "استغلال ظروف الركود الاقتصادي، الذي تمر به بعض الدول المتقدمة، لاقتناء المصانع المستعملة التي تكون في حالة جيدة بأسعار زهيدة وذات مردود فوري".

    ووجّه تبون بمزيد من التنسيق في العمل الحكومي والتواصل المباشر مع المواطنين، مؤكدا أن "النوايا الصادقة لا تكفي للحفاظ على ثقة المواطن إذا لم تكن متبوعة بإنجازات ملموسة في الميدان". 

    وفي الجارة تونس، قال رئيس وزرائها إلياس الفخفاخ أمس الأحد إنه اتخذ قرارا بعدم اللجوء "للتداين الخارجي وكل ما سيطرأ من مصاريف جديدة لن يتمّ تمويله عبر القروض الخارجية".

    وأضاف أن تونس تحتاج إلى قروض إضافية تبلغ 4.5 مليار دينار تونسي بسبب أزمة فيروس كورونا، كما أن الحكومة ستسعى للحصول عليها من السوق المحلية.

    كلمات دالة:
    • عبد المجيد تبون،
    • إلياس الفخفاخ ،
    • تونس ،
    • الجزائر
    طباعة Email