بكين تطلب من واشنطن الكف عن "القمع غير المنطقي" لهواوي

دعت بكين الولايات المتحدة الأمريكية إلى وضع حد "للقمع غير المنطقي لهواوي والشركات الصينية"، بعدما فرضت واشنطن قيوداً جديدة على الصادرات للحد من قدرة المجموعة الصينية العملاقة للاتصالات على الحصول على أشباه النواقل.

وأوضحت وزارة الخارجية الصينية، في بيان رداً على القرار الأمريكي، أن الحكومة الصينية ستدافع بحزم عن حقوق الشركات الصينية ومصالحها المشروعة والقانونية.

وأعلنت الإدارة الأمريكية، أول من أمس، سلسلة من الإجراءات الجديدة للحد من قدرة مجموعة هواوي التي تعتبرها "تهديداً للأمن القومي" وتتهمها بالعمل لحساب السلطات الصينية، على تطوير أشباه النواقل في الخارج باستخدام التكنولوجيا الأمريكية.

وأكدت وزارة التجارة الأمريكية أن "هذا الإعلان يعوق جهود هواوي للتحايل على ضوابط التصدير".

ورداً على ذلك، قالت وزارة الخارجية الصينية: "نطلب بإلحاح من الطرف الأمريكي الكف فوراً عن قمعه غير المنطقي لهواوي والشركات الصينية"، مؤكدةً أن ما تقوم به إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يدمر السلسلات العالمية للإنتاج والتوريد والتقييم.

وأعلنت الوزارة أنها استهدفت بشكل استراتيجي ودقيق للغاية عمليات شراء هواوي أشباه النواقل التي طُورت مباشرة بفضل البرمجيات والتكنولوجيا الأمريكية.

ومن شأن التدابير الأمريكية الجديدة تأجيج التوتر بين واشنطن وبكين، وسط خلاف قائم بينهما بشأن وباء كوفيد-19 الذي ظهر في الصين وانتشر في العالم، وهو ما أخذه ترامب مجدداً على بكين، غداة تهديده بقطع العلاقات مع العملاق الآسيوي، مؤكداً أنه لا يود التحدث إلى الرئيس الصيني شي جينبينغ "في الوقت الحاضر".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات