«كوفيد 19» يدفع جيف بيزوس نحو لقب «تريليونير العصر»

لفتت ثروة جيف بيزوس فجأة انتباه متابعي «تويتر» وسط «مزاعم» بأن أغنى رجل في العالم سيصبح تريليونيراً، ويرجع ذلك جزئياً إلى الطلب المدفوع بتفشي وباء «كوفيد 19» الذي أدى إلى ارتفاع أسهم «أمازون» وفق تقرير نشرته «فوربس».

وكان موقع التواصل اشتعل مؤخراً على خلفية دراسة استمرت شهوراً من قبل منصة استشارات الأعمال الصغيرة كومبريسون عادت إلى الظهور مؤخراً، زاعمة أن صافي قيمة ثروة بيزوس يمكن أن يصل إلى تريليون دولار بحلول 2026.

وقال تقرير المجلة الأمريكية، إن الشركة حللت القيمة السوقية لأعلى الشركات قيمة في بورصة نيويورك، بالإضافة إلى أغنى 25 شخصاً في قائمة مجلة فوربس لأثرياء العالم. وحل الملياردير العقاري الصيني شو جيايين في المرتبة الثانية في قائمة الدراسة. غير أن «فوربس» قالت إن المشوار طويل أمام بيزوس ليصبح أول تريليونير في العالم.

ففي وقت إعداد التقرير، قدرت المجلة صافي ثروة الملياردير البالغ من العمر 56 عاماً بنحو 143 مليار دولار، حيث يمتلك حصة 11.2% في «أمازون» وقد ارتفعت ثروته صعوداً من 125 مليار دولار في مارس. ومن المتوقع أن تكون «أمازون» واحدة من الأكثر استفادة وربحاً على خلفية تفشي «كوفيد 19» حيث يزداد الطلب على التسوّق عبر الإنترنت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات