"كريم" تسرح ثلث موظفيها بسبب تأثير كورونا

أعلنت شركة "كريم" لخدمات سيارات الأجرة الخاصة في الشرق الأوسط أنها ستقوم بتسريح 536 موظفا يمثلون 31% من قوتها العاملة بسبب تأثيرات فيروس كورونا المستجد.

وقال الرئيس التنفكيذي لشركة "كريم" مدثر شيخا في بيان: "ابتداء من الغد ولمدة ثلاثة أيام مقبلة سيغادر كريم 536 زميل وزميلة، أي 31% من إجمالي موظفي الشركة".

وفي إطار الإجراءات التي تم اتخاذها لوقف تفشي فيروس كورونا المستجد، قامت معظم الدول في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا بإغلاقات شاملة ما تسبب بعرقلة العمل خاصة في القطاع الخاص.

ولجأت العديد من الشركات في المنطقة إلى تسريح موظفيها أو تخفيض رواتبهم، بينما طلب بعضها من موظفين أخذ إجازات غير مدفوعة.

وجاء قرار "كريم" بعد وقت قصير من إعلان شركة "اوبر" المالكة لها عن وقف خدمات توصيل الطعام التابعة لها "اوبر ايتس" في سبع دول بما في ذلك السعودية من الشهر المقبل في إطار نقلة استراتيجية للشركة التي تلقت ضربة قوية مع ملازمة الناس منازلهم بسبب جائحة كوفيد-19.

بحسب شيخا فإن "كريم" قامت في الأسابيع الماضية بتخفيض أو وقف النفقات غير الضرورية ،"إلا أنها وبكل أسف لم تكن كافية".

وستقوم الشركة أيضا بوقف خدمة "باص كريم" للنقل الجماعي.

وقال شيخا إن كل موظف يتم تسريحه سيحصل "على مكافأة لا تقل قيمتها عن راتب ثلاثة أشهر نظير إنهاء خدمته، وشهر واحد من استحقاق الأسهم".

وتأسست شركة "كريم" عام 2012 وتتّخذ من دبي مقرا لها.

وكانت "أوبر" استحوذت في عام 2019 على "كريم لقاء 3.1 مليارات دولار في أكبر عملية استحواذ تكنولوجي في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات