انكماش عميق لمركز التصنيع في العالم

لندن - رويترز

تسبب الانتشار السريع لفيروس «كورونا» وما فرضه من إجراءات إغلاق في كافة بلدان العالم، في انهيار كبير لقطاع الصناعة في آسيا ومنطقة اليورو خلال شهر أبريل الماضي.فقد أظهر مسح أن القطاع الصناعي بمنطقة اليورو انهار الشهر الماضي مع فرض الحكومات إجراءات لوقف انتشار فيروس «كورونا»، ما اضطر المصانع للإغلاق والمستهلكين للمكوث في منازلهم. وهوت القراءة النهائية لمؤشر «آي.اتش.اس ماركت» لمديري المشتريات بقطاع الصناعات التحويلية في منطقة اليورو إلى 33.4 في أبريل، من 44.5 في مارس، وهي الأقل منذ بدء المسح في منتصف 1997 وتقل عن القراءة الأولية البالغة 33.6. ويفصل مستوى 50 نقطة بين النمو والانكماش.

كما أظهرت بيانات اقتصادية تراجع أداء قطاع التصنيع في أغلب دول آسيا إلى مستويات قياسية خلال أبريل الماضي، وهو ما يشير إلى انكماش أعمق لمركز التصنيع في العالم.

وبحسب بيانات «آي.إتش.إس ماركت»، فقد تراجعت مؤشرات مديري مشتريات قطاع التصنيع في دول جنوب شرق آسيا إلى أقل من 50 نقطة بكثير. وأشارت وكالة «بلومبرغ» إلى تراجع مؤشر مديري مشتريات قطاع التصنيع في الهند خلال الشهر الماضي إلى مستوى قياسي، كما تراجعت مؤشرات مديري المشتريات في تايوان واليابان وكوريا الجنوبية إلى أقل مستوياتها منذ 2009.

وذكرت بلومبرغ أن بيانات قطاع التصنيع تمثل تذكرة إضافية بأن التعافي الاقتصادي العالمي من أكبر أزمة اقتصادية منذ الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن العشرين، متقطع ويحتاج إلى وقت طويل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات