20 مليار يورو لدعم كبرى الشركات الفرنسية

قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير أمس، إن الحكومة جنبت 20 مليار يورو (21.7 مليار دولار) للمساهمة في ضخ رأسمال بالشركات الكبرى التي تواجه صعوبات لتخطي أزمة كورونا.كان لو مير كرر تعهداً بمساعدة كبرى الشركات الفرنسية في تجاوز أزمة فيروس كورونا عبر شراء حصص فيها أو حتى تأميمها إذا اقتضت الضرورة.

وقال لو مير لإذاعة فرنسا 1: قررنا وضع ائتمان في الصندوق، وضع 20 مليار يورو في الصندوق الخاص لدعم رأسمال الشركات التي تحتاجه، سواء كانت عامة أو خاصة.

والأموال مخصصة ضمن حزمة تدابير للأزمة زادها لو مير لأكثر من مثليها، أول من أمس، لتبلغ 100 مليار يورو والتي من المقرر أن ينظر البرلمان في الموافقة عليها الأربعاء المقبل. وإير فرانس كيه.إل.إم، الأولى في قائمة الشركات التي ربما تحتاج لأموال حكومية، إذ قالت إنها تتوقع أن تساعد الحكومتين الفرنسية والهولندية في تلبية احتياجاتها من السيولة مع توقف السفر جواً. وقال لو مير: نحن مستعدون حين يأتي الوقت بدون شك قريباً لدعم إير فرانس والتأكد من أن بطل الصناعة الفرنسي سيتعافى سريعاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات