«إير فرانس - كيه إل إم» تطلب دعماً مالياً

أعلنت شركة الخطوط الجوية «إير فرانس- كيه إل إم» أنها واثقة من أنها ستتلقى الدعم المالي اللازم من فرنسا وهولندا للتخفيف من تأثير جائحة فيروس كورونا.

وذكرت شركة الطيران الفرنسية - الهولندية أنها تتوقع عجزاً نقدياً خلال الربع الثالث على الرغم من تطبيق إجراءات شديدة لخفض التكاليف خلال الأشهر الأخيرة.

وأوضح بنجامين سميث الرئيس التنفيذي للشركة: «أصبح من الواضح الآن أكثر من أي وقت مضى أن الدعم من الحكومتين الهولندية والفرنسية بات ضرورياً لتلبية متطلباتنا النقدية وتمكيننا من مواصلة عملياتنا بمجرد انتهاء الأزمة».

وأضاف بدأت «مناقشات متعمقة» مع مسؤولين من باريس ولاهاي وأن المجموعة واثقة من أنها ستتمكن من الحصول على التمويل الإضافي الذي تحتاجه لضمان تعافيها.

لم يحدد سميث المبلغ المطلوب لإخراج الشركة من الأزمة. ومع ذلك من المتوقع أن يتجاوز المبلغ الإجمالي مليارات اليورو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات