برنامج تحفيز أمريكي يقفز بالأسهم في الولايات المتحدة وأوروبا

انتعشت الأسهم الأمريكية والأوروبية أمس وسجلت المؤشرات مكاسب جماعية قوية بعد إعلان البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي عن إطلاق برنامج ضخم لتحفيز الاقتصاد والحد من تأثير جائحة تفشي «كورونا».

وقفزت الأسهم الأمريكية عند الفتح بعد إطلاق برنامج التحفيز ودعم الاحتياطي الفيدرالي الحكومات المحلية والشركات بقيمة 2.3 تريليون في حين تراجعت طلبات إعانة البطالة إلى 6.6 ملايين الأسبوع الماضي من 6.87 ملايين معدلة بالزيادة الأسبوع السابق. وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 257.09 نقطة بما يعادل 1.10 % إلى 23690.66 نقطة، وزاد مؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 27.01 نقطة أو 0.98 % مسجلاً 2776.99 نقطة، وتقدم مؤشر ناسداك المجمع 78.11 نقطة أو 0.97 % إلى 8169.01 نقطة.

وارتفعت أسواق الأسهم الأوروبية للجلسة الرابعة على التوالي مع تعزز المعنويات بفضل أحدث جولة تحفيز من مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي وآمال في أن جائحة فيروس كورونا تقترب من ذروتها.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعاً 1.6 % ليختم أسبوعاً اختصرته العطلات على صعود 7.4 % - هو الأفضل له منذ 2011. وتصدر مؤشر فايننشال تايمز 100 في لندن مكاسب البورصات الأوروبية الرئيسية، بصعوده 2.9 %.

وتدعمت الثقة ببيانات تظهر تباطؤ وفيات فيروس كورونا بالمستشفيات الفرنسية وانحسار عدد حالات الإصابة الجديدة في إسبانيا، لكن عامل الدعم الرئيسي تمثل في قفزة مؤشرات الأسهم الأمريكية بعد إطلاق برنامج التحفيز الأمريكي.

وارتفعت جميع مؤشرات القطاعات الرئيسية في أوروبا، بقيادة قطاع الترفيه والسفر - الأشد تأثراً بالجائحة. وزاد مؤشر القطاع 24.5 % هذا الأسبوع، لتتقلص خسائره للعام الحالي إلى 36 %.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات