صندوق النقد يتوقّع أكبر ركود منذ الكساد العظيم

قالت كريستالينا جورجييفا المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، أمس، إن جائحة (كوفيد - 19) ستسبب «أسوأ العواقب الاقتصادية منذ الكساد العظيم» عام 1929 مشيرة إلى أن أكثر من 170 دولة من أصل 189 دولة عضو في الصندوق ستشهد انكماشاً في دخل الفرد لديها.

وأضافت: إن الاقتصاد العالمي سيشهد في أحسن الأحوال «انتعاشاً جزئياً» في عام 2021، شريطة أن يتم احتواء الوباء في النصف الثاني من العام الجاري، ويكون من الممكن رفع تدابير العزل للسماح باستئناف النشاط الاقتصادي.

وحثت في كلمة ألقتها قبل اجتماعات صندوق النقد الربيعية على تجنب أن تتحول أي صعوبات محتملة في السيولة إلى مشكلات في الملاءة المالية للأسر والشركات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات