هونج كونج تتأهب لجولة جديدة من تحفيز الاقتصاد وسط أزمة كورونا

تستعد حكومة كونج كونج للإعلان عن جولة جديدة من التدابير التحفيزية لدعم الاقتصاد المتعثر وسط أزمة فيروس كورونا، وهي حزمة قال تقرير إعلامي محلي إن إجماليها يمكن أن يتجاوز 100 مليار دولار هونج كونج (12.9 مليار دولار أمريكي).

ونقلت اليوم وكالة "بلومبرج" للأنباء عن صحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست" القول إن حزمة الدعم سوف تخصص في المقام الأول لدعم دفع الأجور في القطاعات المتضررة من الإغلاق والقيود المفروضة للحد من تفشي كورونا.

وكانت الصحيفة قد ذكرت في وقت سابق أن الحزمة سوف تبلغ قيمتها 30 مليار دولار هونج كونج.

ويجتمع المجلس التنفيذي لهونج كونج حاليا لمناقشة هذه التدابير . ونقلت صحيفة "هونج كونج إيكونوميك جورنال" عن مصادر لم تسمها القول إنه من الممكن أن يصدر إعلان اليوم الأربعاء .

وتواجه حكومة هونج كونج ضغطا لدعم اقتصاد انزلق بالفعل نحو حالة من الركود بعد شهور من الاضطرابات السياسية، وزاد وضعه سوءا بسبب تدابير مواجهة فيروس كورونا.

وفي فبراير، أعلنت حكومة هونج كونج إطلاق صندوق بقيمة 30 مليار دولار هونج كونج لمكافحة الوباء، وحزمة قيمتها 120 مليار دولار هونج كونج من ميزانية هذا العام تخصص لتقديم إعانات للمقيمين الدائمين الذين بلغت أعمارهم 18 عاما فأكثر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات