3 مليارات دولار يومياً .. خسائر بريطانيا بسبب العزل المنزلي

كشف مركز "الاقتصاد وبحوث الأعمال" الإنجليزي أن خسائر بريطانيا بسبب إجراءات الإغلاق والعزل المنزلي، لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد، بلغت نحو 2.4 مليار جنيه إسترليني يوميا (3 مليارات دولار)، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية.

وأكد المركز أنه منذ إغلاق المصانع والمحلات وإجبار العمال والموظفين على البقاء في المنزل، انخفض الإنتاج بنحو 31 %، مشيراً إلى أن العمال في المصانع والمتاجر والفنادق والمطاعم هم الأكثر تضرراً، بسبب صعوبة العمل عن بعد، مثل باقي الوظائف.

جاء ذلك في تقرير المركز عن "العواقب الاقتصادية الشديدة للغاية" لقواعد التباعد الاجتماعي الصارمة، التي اتخذتها الحكومة لوقف التفشي السريع للفيروس.

واشعلت الدراسة خلافا حول ما إذا كانت قواعد الإغلاق الصارمة تستحق الضريبة الاقتصادية التي ستدفعها البلاد.

وجاءت الدراسة بعد ساعات من تصريحات وزير الصحة البريطاني مات هانكوك الذي طالب الناس بالالتزام بقواعد الإغلاق والعزل، كما هدد بإجراءات إغلاق أكثر صرامة بعد خرق الناس التعليمات في عطلة نهاية الأسبوع الماضي وتجمع بعضهم على الشواطئ والحدائق. 

ونقلت الصحيفة عن أحد مستشاري رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن إجراءات الإغلاق قد تكون أكثر ضرراً من فيروس كورونا نفسه.

من جانبه، حذر البروفيسور غراهام ميدلي، أحد كبار المستشارين الحكوميين، من أن الإغلاق يضر بدخل الأشخاص الذين يتقاضون رواتبهم يومياً.

بينما قال دارين بارك، أحد الباحثين في مركز الأبحاث: "الإغلاق اضطر العديد من الشركات إلى الإغلاق التام، توظف هذه الشركات أشخاصًا لا يمكنهم القيام بعملهم من المنزل، لذا فإن ناتجهم الاقتصادي أصبح الآن صفرا".

كلمات دالة:
  • خسائر بريطانيا،
  • فيروس كورونا ،
  • كورونا،
  • ضحايا كورونا،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • وفيات كورونا،
  • فيروس كورونا ،
  • كورونا الجديد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات