فرنسا تحصّن شركات استراتيجية بالتأميم

قال وزير الاقتصاد الفرنسي، برونو لو مير، أمس، إن فرنسا سوف تؤمم الشركات الاستراتيجية، إذا لزم الأمر، لحمايتها من تداعيات أزمة فيروس «كورونا».

وقال لو مير إنه أرسل للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قائمة «بالشركات الاستراتيجية التي قد تتعرض للخطر».

وأضاف «نحن على استعداد للجوء لجميع السبل المتاحة لحماية هذه الشركات، من خلال تعزيز الأسهم الحكومية، من خلال إعادة الهيكلة أو كآخر خيار، التأميم». وأوضح الوزير أنه لا يدعو لاقتصاد تديره الدولة.

وقال «إذا كانت هناك حاجة للتأميم، فذلك سوف يكون لفترة مؤقتة»، مضيفاً «ولكن الدولة مسؤولة عن حماية شركاتها الصناعية البارزة».وكانت فرنسا قد فرضت إجراءات إغلاق صارمة في 17 مارس الماضي، في محاولة للحد من تفشي فيروس «كورونا». وقال الخبراء إنه من المرجح استمرار هذه الإجراءات حتى نهاية أبريل الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات