صندوق النقد: مواردنا كافية لمساعدة الدول المتضررة

قال مسؤولون في صندوق النقد الدولي، إن جائحة فيروس «كورونا» تفرض ضغوطاً كبيرة على اقتصادات الأسواق الناشئة، لكنهم أبدوا ثقتهم في كفاية موارد الصندوق لتلبية حاجات تلك الدول.وقال المسؤولون إن الصندوق بعيد عن استنفاد إجمالي طاقته الإقراضية البالغة تريليون دولار ويعمل على استكشاف مصادر جديدة للتمويل والسيولة للدول الأعضاء.وأوضحوا أن أكثر من 80 دولة، معظمها بلدان أسواق ناشئة، قد طلبت بالفعل من صندوق النقد نحو 20 مليار دولار قروضاً طارئة منعدمة أو منخفضة الفائدة، وأن خبراء الصندوق يعكفون على تلك الطلبات للانتهاء منها بأسرع ما يمكن. وقال أحد المسؤولين: «نرى الأزمة تيمم شطر الأسواق الناشئة جميع الدول ذات الدخل المنخفض تشهد الآن تسارعاً في معدلات الإصابة كالذي شهدناه في الصين والاقتصادات المتقدمة».

وأضاف أن حاجات التمويل أكبر في بعض تلك الاقتصادات بسبب النزوح الكبير لرؤوس الأموال والتراجع الحاد في أسعار السلع الأولية. ويدرس الصندوق إحياء مقترح لخط سيولة قصير الأجل طُرح قبل عدة سنوات ويمكن تطبيقه سريعاً في حالة موافقة الدول الأعضاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات