صندوق النقد: أنظمة مصرفية تحتاج إعادة هيكلة

قال مسؤولون في صندوق النقد الدولي، أمس، إن الأنظمة المصرفية لبعض الدول قد تحتاج إلى إعادة الرسملة بل إعادة الهيكلة إذا تعرضت اقتصاداتها لأضرار شديدة من تعطيلات طويلة المدى جراء تفشي فيروس كورونا.

وكتب توبياس أدريان وأديتيا ناراين، مدير إدارة الأسواق النقدية والرأسمالية بالصندوق ونائبه، في مدونة أمس، «الضغط على النظام المصرفي يتنامى وزيادة تخلفات سداد الدين صارت وشيكة. وكثيرون يتوقعون الآن صدمة للقطاع المالي مماثلة في الحجم لأزمة 2008».

وفي حين لم يحدد صندوق النقد دول الأنظمة المصرفية الأكثر انكشافاً، فإن تحذير أكبر صندوق إنقاذ متعدد الأطراف في العالم يكشف عن نبرة مختلفة تماماً عما صدر عن جهات تنظيمية كبيرة ومديري بنوك، وبخاصة في الولايات المتحدة، حيث قالوا إن المقرضين من القوة بما يسمح لهم بتجاوز الأزمة الاقتصادية الآخذة بالتكشف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات