«إيرباص» تضيف خط ائتمان بقيمة 15 مليار يورو وتلغي التوزيعات

عززت «إيرباص» السيولة لديها بتسهيل ائتماني موسّع بقيمة 15 مليار يورو (16 مليار دولار) اليوم الاثنين مع تعليق توقعاتها للعام 2020، استجابة لأزمة فيروس «كورونا» التي أدّت لوقف تحليق عدد كبير من أساطيل الطائرات في أنحاء العالم. وانضمت شركة صناعة الطائرات الأوروبية لمنافستها الأمريكية «بوينغ» في إلغاء توزيعات أرباح 2019، والبالغة قيمتها الإجمالية 1.4 مليار يورو.
 
وقال الرئيس التنفيذي جيوم فوري للصحفيين: «هذه الإجراءات تستهدف حماية مستقبل «إيرباص» لضمان أن نتمكّن من استئناف الأنشطة العادية أو أنشطة المستقبل حالما يتحسّن الوضع».
 
ولم تسحب «إيرباص» من أي خطوط ائتمان، وأفادت بأن لديها سيولة كافية للتكيّف مع تداعيات فيروس «كورونا» في ظل توافر سيولة بنحو 30 مليار يورو. وقال المدير المالي دومينيك أسام: «لدينا متسّع كبير مع هذه الثلاثين ملياراً».
 
وهبطت أسهم «إيرباص» 10% مقارنةً مع نزول بنحو 4% لمؤشر السوق الفرنسية «كاك 40». وطالب فوري بدعم قوي من الحكومات لشركات الطيران في أنحاء العالم، التي أُرغمت على وقف تحليق أساطيلها، فضلاً عن موردي قطاع الطيران الذين يعانون.
 
وذكرت «إيرباص» أنها وضعت تدابير تشغيلية لتوفير السيولة مع استئناف الإنتاج جزئياً بمصانع في فرنسا وإسبانيا بعد إغلاقها على مدى 4 أيام.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات