تأجيل 60 فعالية بشكل يومي في مختلف دول العالم لأسباب احترازية

دخلت صناعة المعارض والمؤتمرات العالمية في حزمة القطاعات المتأثرة بشكل مباشر جراء انتشار فيروس كورونا 19 والذي بات يؤثر على مختلف الأسواق العالمية، بسبب الخطوات الاحترازية التي تقوم بها مختلف الدول لإيقاف هذا المرض.

وبحسب المنظمات والجمعيات الدولية والهيئات العالمية العاملة في مجال تنظيم وإقامة وتسويق المعارض والمؤتمرت والملتقيات، فإنه يتم يومياً الإعلان عن إلغاء ما يقارب 60 مناسبة على مستوى العالم، بمختلف أنواع تلك المناسبات في مختلف الدول، لأسباب احترازية من الدول المقامة فيها تلك الفعاليات خوفا من خطر انتشار  كورونا الجديد .

وقال بلال البرماوي رئيس الجمعية الدولية للمعارض والفعاليات بشرق آسيا وشمال أفريقيا IAEE إن المعارض والمؤتمرات باتت خلال السنوات العشر الماضية، تشكل حافزاً اقتصادياً واجتماعياً كبيراً في مختلف دول العالم.
 
 وأضاف أن الخطوات الصحية التي اتخذتها الدول ومنها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والتوصيات الصادرة منهما  تأتي في مصلحة المواطن والمقيم وكإجراء احترازي وقائي حماية لأفراد المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات