«إياتا» يلغي 185 ألف رحلة جوية بسبب كورونا

طالب الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) الحكومات باتخاذ تدابير عاجلة من شأنها ضمان توافر الشحن الجوي للاضطلاع بدوره في دعم جهود العالم في مكافحة «كورونا»، بعد أن فرضت الحكومات قيوداً صارمة على سفر مواطنيها، الأمر الذي أثر بشدة على حركة الشحن الجوي بعد إلغاء 185 ألف رحلة منذ نهاية يناير، مؤكداً في بيان أمس أهمية الشحن الجوي والدور الحيوي الذي اضطلع به منذ تفشي «كورونا»، ولا يزال، في نقل وتسليم الأدوية والمعدات الطبية التي يحتاجها مزودو خدمات الرعاية الصحية داخل مواقع الحجر الصحي بصورة ملحة في رعايتهم للمرضى المصابين بالفيروس.

من جهة أخرى دعا محمد البكري نائب رئيس «إياتا» لدى منطقة أفريقيا والشرق الأوسط في تصريح لـ«البيان» الحكومات للنظر بصورة عاجلة للصعوبات التي تواجه شركات الطيران مع استمرار تعليق الرحلات وإغلاق المطارات حول العالم حيث تزداد الضغوط على شركات الطيران في المنطقة، من خلال تقديم الدعم المالي المناسب لشركات الطيران لضمان استمرارها في تقديم الخدمات الأساسية لشعوب المنطقة وللحفاظ على دور صناعة الطيران في استدامة النمو الاقتصادي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات