ضخ 137 مليار دولار في أسواق النقد

ذكر «بنك أوف أمريكا» أن المستثمرين تخارجوا من السندات والأسهم وجميع بقية فئات الأصول الكبرى وضخوا أموالاً في أدوات النقد في أسبوع مضطرب للأسواق شهد محو تريليونات الدولارات في ظل تصاعد مخاوف الركود بسبب تفشي وباء فيروس كورونا.

وقال محللون لدى «بنك أوف أمريكا ميريل لينش»، الذين يحللون بيانات أسبوعية من «إي.بي.إف.آر»، إن أسواق النقد سجلت دخول تدفقات بقيمة 136.9 مليار دولار هي الأكبر على الإطلاق. وسحب المستثمرون تدفقات قياسية بلغت 25.9 مليار دولار من صناديق السندات في الأسبوع المنتهي الأربعاء الماضي.

وتتجه الأسهم العالمية صوب أسوأ أداء أسبوعي منذ الأزمة المالية في 2008 بعد أن انخفضت ٪10 الخميس الماضي. وقال «بنك أوف أمريكا» إن الانهيار في الأسواق يشير إلى مخاوف ركود اقتصادي وحالات تخلف عن سداد الديون، مما يؤدي إلى عمليات تسييل إجبارية في وول ستريت وانعدام كفاءة السياسات.

ولم تكن تخفيضات لأسعار الفائدة من جانب العديد من البنوك المركزية وإجراءات تحفيز اتخذتها حكومات كافية لتهدئة مخاوف المستثمرين إذ إن الضرر الاقتصادي الناجم عن الفيروس ما زال من الصعب تقييمه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات