51 مليار دولار قروضاً للشركات السويدية

أعلن البنك المركزي السويدي اعتزامه طرح قروض بقيمة 500 مليار كرون (51 مليار دولار) للبنوك بغرض الحيلولة دون تعرض الشركات القوية لضربات بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وتهدف هذه الخطوة إلى استمرار توافر القروض للشركات غير المالية.

وقال إنه لا يستطيع التنبؤ بمدى أو طول فترة «الآثار السلبية» لفيروس كورونا على الاقتصاد. ونقلت «بلومبرغ» عن محافظ البنك ستيفان إينجفيس قوله: هذه الخطوة يمكن اعتبارها شكلاً من أشكال الضمانات لتمكين الشركات السويدية، لاسيما الصغيرة ومتوسطة الحجم، من الشعور بالأمان بشأن استمرار تدفق القروض. وأوضح أنه سيتم تقديم القروض بأسعار فائدة مختلفة.

وذكر البنك أنه على استعداد لاتخاذ مزيد من الإجراءات وتوفير مزيد من السيولة خلال الفترة ما بين الاجتماعات العادية الخاصة بوضع السياسات المالية.

من جانب آخر، تعتزم الحكومة الألمانية دعم الشركات المتضررة من كورونا ببرامج قروض غير محدودة، حسبما أعلن وزير المالية الألماني أولاف شولتس ووزير الاقتصاد بيتر ألتماير. وقال إنه بالإمكان إتاحة نصف تريليون يورو عبر زيادة كبيرة للغاية في ضمانات القروض لدى بنك التنمية الألماني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات