«بلومبيرغ»: أسبوع آخر من التوتر ينتظر التجارة العالمية بسبب كورونا

تدخل التجارة العالمية أسبوعاً جديداً من القلق والتوتر نتيجة التداعيات الاقتصادية الخطيرة لتفشي فيروس «كورونا» المُستَجَد، بحسب ما ذكرته وكالة «بلومبيرغ» للأنباء أمس في تقرير خاص.

وسرد تقرير «بلومبيرغ» عدداً من الوقائع والملابسات السلبية التي تجعل من الأسبوع الجاري أسبوعاً جديداً من التراجع الحاد في حركة التجارة الدولية بسبب «كورونا».

وذكر التقرير أن هذه الوقائع تتضمن رسو سفينة أمريكية في ولاية كاليفورنيا بعد اكتشاف تفشي الفيروس بين طاقمها ومسافريها الذين يتجاوز عددهم معاً 3500 شخص، وإعلان السلطات الإيطالية عن الإغلاق المؤقت لمدينة ميلانو التي تعد بمنزلة المحرك الرئيس للاقتصاد الإيطالي، وذلك في محاولة للحد من انتشار الفيروس الذي تفشى على نحو سريع في البلاد، وأخيراً اندلاع حرب أسعار بين الدول المصدرة للنفط على خلفية انهيار تحالف «أوبك+»، بسبب عدم اتفاق الدول الأعضاء في التحالف على خفض الإنتاج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات