«أوبك» تتّجه لتقليل إنتاج النفط دون روسيا

قال مصدران مطلعان، إن أوبك قد تعمق تخفيضات معروض النفط هذا الأسبوع، بدعم روسيا أو دونه، لوقف التراجع في أسعار الخام، الذي أوقد شرارته الانتشار العالمي لفيروس كورونا.

وتقاوم موسكو تعميق قيود الإنتاج، قائلة إن تقليص إمدادات المنظمة، بقيادة السعودية وحلفائها، في إطار مجموعة أوبك+، لن يكون ضرورياً لإنعاش الطلب على النفط، حسبما ذكر المصدران العليمان بسير المحادثات.

وقال أحد المصدرين «السعودية تريد منع الأسعار من الهبوط، لكن روسيا غير موافقة بعد. لذا، قد تتمثل الطريقة الوحيدة، في أن تخفض أوبك بمفردها، وهو ما لن يبعث بإشارة جيدة إلى السوق».وقال مصدر آخر «ينبغي الخفض، ولا خيار آخر،» مضيفاً أنه يمكن لأوبك أيضاً أن تؤجل القرار، إلى أن تجبر أسعار النفط المنخفضة موسكو على المشاركة.

وانخفض خام برنت إلى 49.67 دولاراً للبرميل يوم الجمعة، بعد أن فقد ما يزيد على 15 دولاراً منذ يناير.

وتجتمع أوبك وحلفاؤها في فيينا يومي 5 و6 مارس الجاري، سعياً للتوصل إلى اتفاق بشأن سياسة الإنتاج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات