أسهم التكنولوجيا تهبط بـ«وول ستريت»

فتحت الأسهم الأمريكية على تراجع، إذ دفعتها أسهم شركات التكنولوجيا للانخفاض لليوم الثاني على التوالي بعد أن حدا ارتفاع في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في الصين وغيرها بالمستثمرين للتوجه نحو الأصول الأكثر أماناً مثل الذهب والسندات الحكومية.

وهبط مؤشر داو جونز 73.45 نقطة وتراجع ستاندرد آند بورز 12.73 نقطة، ونزل ناسداك 42.95 نقطة.

وانخفضت الأسهم الأوروبية في الوقت الذي تترقب فيه الأسواق قراءة محلية تتعلق بمتانة الاقتصاد لقياس مدى تأثير فيروس كورونا على أنشطة الشركات في منطقة اليورو.

ونزل مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.5%، واتجه لتكبد خسارة طفيفة في الأسبوع. وتعرض المؤشر لضغوط على مدى الأسبوع الفائت جراء مجموعة من الأرباح الضعيفة على الأخص في قطاعي التأمين والبنوك.

وأغلقت الأسهم اليابانية على انخفاض، إذ تفوق تنامي عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الصين ودول آسيوية أخرى على الدعم من تراجع الين، في الوقت الذي يغلق فيه العديد من المستثمرين مراكزهم قبل عطلة نهاية أسبوع طويلة.

وهبط مؤشر نيكي 0.39% إلى 23386.74 نقطة، بينما تراجع توبكس 0.03%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات