«أوني كريديت» يتعهد بزيادة عوائد المستثمرين

حقق «أوني كريديت»، أكبر بنك في إيطاليا، أهدافه للعام بالكامل بعد أداء فاق التوقعات في الربع الرابع وتعهد بدراسة تعزيز عوائد المستثمرين مع اكتمال معظم عملية التحول التي يخضع لها في الوقت الحالي.

وخضع «أوني كريديت»، الذي ارتفعت أسهمه 5% أمس، لإعادة هيكلة كبيرة في السنوات الثلاث الماضية تحت قيادة رئيسه الفرنسي جان بيير ميستيه الذي خفض التكاليف وتخلص من ديون رديئة وباع أصولاً مما خفض الحضور الدولي للبنك.

وكانت أحدث خطواته أن قرر في نوفمبر الانسحاب من مشروع مشترك في تركيا، مما قاده يوم الأربعاء لأن يطرح في السوق حصة تبلغ 12% في بنك «يابي كريدي» المحلي.

وقال البنك إنه سيدرس زيادة توزيعات رأس المال على المساهمين إلى 50% من الأرباح في 2020، أي مبكراً عن الموعد الذي كان يخطط له في البداية. وقال سيتي في مذكرة: «أوني كريديت حقق جميع أهدافه الرئيسية لعام 2019.. الإدارة أظهرت سجل أعمال قوياً في تنفيذ إعادة الهيكلة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات