«أوبك+» نحو خفض مؤقت لإنتاج النفط

ذكر مصدران في «أوبك+» أن لجنة فنية تابعة لـ «أوبك+» وافقت على التوصية بخفض إضافي مؤقت لإنتاج النفط بمقدار 600 ألف برميل يومياً فيما تنتظر موقف روسيا النهائي إزاء الاقتراح.

وقال أحد المصدرين: التوصية هي لخفض قدره 600 ألف برميل يومياً.. طلبت روسيا مزيداً من الوقت لإجراء مشاورات.

وأضاف المصدران أن وزراء «أوبك+» لم يقرروا بعد ما إذا كانوا سيقدمون موعد اجتماعهم المقبل الخاص بالسياسة إلى فبراير، بدلاً من أوائل مارس.

واللجنة الفنية المشتركة ليست جهة اتخاذ قرار، لكنها تسدي المشورة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها بقيادة روسيا في إطار ما يعرف باسم «أوبك+».

ولم يتخذ وزراء «أوبك+» قراراً بشأن تحرك جديد، لكن توصية من جميع أعضاء اللجنة، والذين من بينهم السعودية وروسيا، ستشير إلى مدى التقدم حيال التوصل إلى قرار.

ومددت اللجنة الفنية المشتركة اجتماعها ليوم ثالث بعد أن أبدت روسيا اعتراضها على زيادة خفض الإمدادات واقترحت بدلاً من ذلك تمديد التخفيضات الحالية.

وخلال السنوات الفائتة، اعتادت روسيا التلويح بالمعارضة لأوبك قبل الموافقة في نهاية الأمر على السياسة خلال الاجتماعات الرسمية.

وقالت مصادر من «أوبك» إن من المستبعد تقديم موعد اجتماع «أوبك+» إذا لم يكن هناك اتفاق عام على الحاجة إلى مزيد من خفض الإنتاج. وتخفض «أوبك+» حاليا الإنتاج بمقدار 1.7 مليون برميل يومياً.

في سياق متصل، ارتفعت العقود الآجلة للنفط أمس لليوم الثاني في ظل تفاؤل المستثمرين بشأن تقارير غير مؤكدة عن تقدم محتمل في مكافحة تفشي فيروس كورونا في الصين مما قد يؤدي إلى تعافي الطلب على الوقود في أكبر مستورد للخام في العالم.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت 77 سنتاً أو 1.4% إلى 56.06 دولاراً للبرميل، بعد أن ارتفعت 2.4% في الجلسة السابقة. وربحت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 95 سنتاً أو ما يعادل 1.9% إلى 51.70 دولاراً للبرميل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات