الأسهم العالمية تتعافى تدر يجياً من «كورونا»

بدأت أسواق الأسهم العالمية تستعيد عافيتها تدريجياً من تداعيات فيروس «كورونا»، بدعم من بيانات اقتصادية قوية ونتائج كبريات الشركات.

وارتفعت مؤشرات الأسهم الصينية في ختام تعاملات أمس، مع استمرار حالة التعافي وسط تدابير حكومية لتحجيم أثار الفيروس.

وارتفع مؤشر «شنغهاي» 1.2% إلى 2818 نقطة، ليواصل صعوده للجلسة الثانية على التوالي بعد خسائر تجاوزت 7% يوم الإثنين الماضي.

كما صعد مؤشر «سي.إس.أي 300» بنحو 1.1% مسجلاً مستوى 3828.53 نقطة. وارتفع اليوان الصيني أمام الدولار الأمريكي بنحو 0.3% ليصعد إلى مستوى 6.9776 يوان.

وسجل ناسداك ذروة قياسية عقب بيانات شهرية قوية لوظائف القطاع الخاص بالولايات المتحدة، وصعد مؤشر داو جونز 241.10 نقطة بما يعادل 0.84 % ليصل إلى 29048.73 نقطة، وزاد ستاندرد آند بورز بمقدار 27.32 نقطة أو 0.83% مسجلاً 3324.91 نقطة، وتقدم ناسداك 106.12 نقطة أو 1.12% إلى 9574.10 نقطة.

وهوت أسهم شركة فورد موتورز 9.4%، ما محا ثلاثة مليارات دولار من قيمة الشركة، بسبب تكبده خسارة صافية بقيمة 1.7 مليار دولار في الربع الرابع من 2019.

وسجلت شركة «جنرال موتورز» خسائر بقيمة 232 مليون دولار خلال الثلاثة أشهر المنتهية في ديسمبر، مقارنة أرباح بلغت 2.006 مليار دولار.

وخلال 2019 بأكمله، تراجعت الأرباح بنحو 17.4% إلى 6.7 مليارات دولار مقارنة مع 2018. وارتفعت أرباح بنك «بي.إن.بي باريبا» في الربع الرابع 28.2% إلى (ملياري دولار).

وتخلت الأسهم الأوروبية عن مكاسب حققتها مؤخراً، وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2%.

ونزل سهم شركة سيمنس الألمانية 1% بعد أن حققت الشركة أرباحاً صناعية أضعف من المتوقع خلال فصلها الأول. وارتفعت الأسهم اليابانية مع تحسن معنويات المستثمرين، وصعد مؤشر نيكي 1% إلى 23319.56 نقطة وأضاف مؤشر توبكس 1% أيضاً إلى 1701.83 نقطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات